السبت، 1 أغسطس، 2015

هل ننظر للحياة بتفاؤل أو بتشاؤم؟


من الخطأ النظرة للحياة إما بتفاؤل أو بتشاؤم.. المتشائم فقط مثل من يدخل مزرعة فينظر للنباتات الميتة فقط فيظنها كلها ميتة, حتى لو كانت بعض البراعم تريد الحياة, تشاؤمه كافٍ ليجعل جميعها تموت..! والمتفائل فقط مثل من يرى أن السيارة تعمل بشكل سليم ويقرر أن يكمل بها مع أن خزان الوقود شارف على الانتهاء..!

كثيرا ما نسمع من ينهى عن التشاؤم أو من يسخر من التفاؤل.. والوضع السليم أن تعيش الحالتين معا بشكل دائم حتى في أشد الأزمات, فتتفاءل بما يستحق التفاؤل وتتشاءم بما يستحق التشاؤم.. والمؤمن بين الرجاء والخوف.. لهذا أقول لا تنظر للنصف الممتلئ من الكأس فقط ولا للنصف الفارغ فقط, بل انظر لكليهما. هذا أقرب لاحترام الحقيقة, واحترام الحقيقة أفضل من احترام العاطفة الخاصة, أي أن تكون الحقيقة مسيطرة عليك أفضل من أن تكون عاطفة معينة مسيطرة عليك. 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق