الخميس، 21 مايو، 2015

هدف ارسال المعجزات فضح المعاندين

ارسال المعجزات ليس بقصد جعل الناس مؤمنين ، بل هي للمعاندين ، لاجل فضحهم وفضح اختيارهم الذي يحركهم وليست عقولهم كما يدّعون كذبا ، ولتبقى عبرة للمتأخرين ، ودليل على ان من لا يريد ان يؤمن لن يؤمن .

لم تاتي المعجزات للايمان ، بل لاثبات الكفر ، و لاثبات ان الادلة المادية لا تقتضي الايمان والقبول . بدليل كثرة ذكر مكذبيها وتحايلهم عليها .

الاصل ان الانسان هو الذي يبحث عن الله ، وليس العكس ، (اما من جاءك يسعى ، وهو يخشى) . 

لم تنفع المعجزة قوم صالح ولا فرعون ولا كفار بني اسرائيل ، انها لاقامة الحجة على الماديين ، لاثبات انهم كفروا من قبل المعجزة ، وكفروا بالخير و الانسان قبل كفرهم بالانبياء ، ولهذا سماهم الله بالكافرين بصيغة الماضي . فالقلوب التي تبحث عن الخير ستميل اليه وتتلمسه بدون معجزات ..

لاحظ ان المعجزات في القران ارتبطت بالكفار المتغطرسين المسيطرين الظالمين ، و لم تقدم للمؤمنين ، ثم ان المعجزات لم توقف مكرهم وتحايلهم ، فولد عيسى لغير اب ، فاتهموا امه بالزنا بكل بساطة ، و ناقة صالح قتلوها مع انها معجزة ، قتلوها لاجل شربها الماء ..  

علينا ان نعرف ان من آمنوا لم يؤمنوا بسبب المعجزات المادية ، بدليل كثرة اتباع النبي محمد وهو لم يقدم معجزة مادية كما فعل عيسى و موسى . داوكينز مثلا حدد موقفه وموقف الملاحدة كلهم ربما من المعجزات ، فقال : لو ان التمثال لوح بيده امامي ، لتبعت دليلا علميا ولو كانت صحته بنسبة واحد الى مليون ! اي تماما كما فعل القدماء .. (تشابهت قلوبهم) ..

المشكلة مشكلة قلب وليست مشكلة عقل ..

السبت، 16 مايو، 2015

هل اللغة العربية تضعف أم تقوى مع الزمن؟ الجزء 4


السلام عليكم

الجزء الأول نجده في هذا الرابط 


والجزء الثاني نجده في هذا الرابط 


والجزء الثالث نجده في هذا الرابط


وهذا حوار في احدى المنتديات والان نحن مع الجزء الرابع
-------------------------------------------------------------------------------------------------

اقتباس

*
الوراق
شكرا لهذه المعلومات
ولكن بحسب متابعتي ان اللغة العربية قد بدأت تنحسر
وخاصة بين الشباب لما موجود حاليا من مواقع مثل الفيسبوك وغيرها
حيث اللغة العامية الدارجة في كل بلد هي التي تكون متواجدة
واما اكثر الناس التزاما باللغة العربية الفصيحة من بين كل العرب ولحد الان
وبحسب متابعتي لما يتكلون او يكتبون فهم العراقيين
فلا المصريين ولا الجزائريين ولا الكويتيين ولا غيرهم من العرب
يلتزمون باللغة العربية الفصحى عند التحدث من خلال وسائل الاعلام
او عند التكلم في المحاضرات والمحافل العامة
واما العراقيين فهم اكثر الشعوب العربية التزاما ونطقا للغة العربية
من حيث نطق الحروف ومخارج الحروف
فنجد ان المصريين لا ينطقون حرف الضاد ولا حرف القاف ولا حرف الجيم
حتى بالتكلم بالعربية الفصحى
بينما اليمنيين لا ينطقون حرف القاف حتى بالتكلم بالفصحى
وكذلك الشاميين وبقية الدول العربية
واما الخليجيين فهم ينطقون حرف الغين قاف حتى عندما يتكلمون بالفصحى
ولكن العراقيين يكون نطقهم في كل الحروف سليم عندما يتكلمون باللغة العربية الفصحى
*



الرد : 

السلام عليكم

يبدو لي أن لغة الفيسبوك مهما كان ليست كلغة الشارع العامية البحتة، وان كان اكثرها عامي لكنها تخلط بالكلمات الفصيحة، هذا لا نجده في لهجة كبار السن العامية البحتة ، إذا هناك تقدم نحو اللغة العربية في جيل الشباب ، وبالنسبة لمخارج الحروف في نطق العربية نعم يتميز العراقيون لكن ليس وحدهم ، كذلك الشاميون وهم أكثر المعلقين في الأفلام المدبلجة والإذاعات فنطقهم فصيح ، ويأتي بعدهم الجزيرة العربية ، واذا كان المصريون لا يجيد كثير منهم بعض المخارج كما تفضلت ، فهم أيضا يجيدون حرف الضاد أكثر من سكان الجزيرة وغيرهم ، والمهم  هو هل التقدم نحو اللغة العربية أو عنها ، والذي يظهر لي أن التقدم يسير نحو اللغة بدليل حلول كلمات فصيحة محل كلمات عامية في اللغة الرسمية ، بل وحتى تدخل على العامية بسبب الاحتكاك الكثير باللغة العربية في المدارس والاعلام والكتب والجرائد التي تكتب باللغة العربية ، فطبيعي أن يتأثر الناس باللغة العربية ، هذا بالإضافة الى الدين والقران ، واستعمال بعض الكلمات الاجنبية لا يعني أن اللغة العربية تراجعت وانهزمت ، حتى اللغة الانجليزية هي مليئة بكلمات غير انجليزية الأصل ولم يضرها، فتجد شاب يستعمل كلمات مثل ( اعتقد )(في الواقع) (اتفاق) ( مؤتمر ) ( مبادرة ) (مطلقا )( طبعا) (مقارنة) ،( المستقبل) ( امتحان ) (مدرسة ), (كلية )الخ .. لكن لا نجد هذه الكلمات في لهجة كبار السن العامية ، وهذا شيء شائع ، إذا الأجيال تتقدم نحو اللغة العربية رغم الكثير من المعوقات ، وهذا شيء طبيعي أن اللهجة لم تعد محلية كما كانت من قبل، وأصبح التفاهم من خلال اللغة بين العرب أكثر من قبل ، وحتى لو  لم تكن فصيحة بالكامل ، لو جمعنا كبار سن من أرياف اليمن ومثلهم من أرياف الجزائر لا يمكن أن يتفاهمون فيما بينهم، لكن لو كان بدلا عنهما شابين من التعليم المتوسط لأمكن التفاهم الى حد كبير ، في الماضي القريب كانت تروج تمثيليات فكاهية عن الاختلاف اللغوي بين الريف والمدينة ، وبين البدو والحضر ، الآن لم تعد بنفس  الواقعية بسبب التقارب اللغوي بين الجميع .

اذا الانفتاح يخدم اللغة العربية والانغلاق يضرها لأن الانغلاق يكرس العامية , فتفرق مع الزمن كل لغة عن الأخرى , أما ما يحدث الآن فهو العكس , إذا لا خوف على اللغة العربية. فالله تكفل بحفظها لأنه حفظ القرآن .وهذا الحفظ من الإعجاز , فأن تأتي عوامل تهدد اللغة العربية وإذا بها تقويها .

وشكرا لك.

حوار في الاحافير والاثريات




طارق :

اهلا بالسيد الوراق ، عساك بخير .

الاحافير تعطينا صورا من بعض ما كان ، والحقيقة هي ما يعتبره الانسان حقيقة ( يعني ما يدركه بعقله، إذا منطقه ، ولا حقيقة في عالم لا يسكنه الإنسان .




المنطق عندك اصبح صفة انسانية فقط لا وجود لها في الواقع، والعلم اثبته المنطق ويعتمد عليه، اذن العلم لا وجود له في العالم ، والمنطق شيء خاص بالإنسان كأنه اذن بشرية او اصابع قدم بشر ليس الا ، وبالتالي قد يوجد المنطق كأحفورة يوما من الايام .. لا تغضب .. هذا ما يستنتج من كلامك ، واتمنى ان تكون بخير وعافية .. باي ..


Gear

بهذه الطريقة نستطيع ان نطعن بكل شيء. حتى القران

القرآن في صدور الذين آمنوا، لم نكتشفه كأحفورة ثم آمنا به، وتواتر في الحفظ ، حتى ولو لم تكن نسخا مكتوبة. القرآن جاء شفويا، ثم كُتِب . لكن أن نكون تحت رحمة اكتشاف احافير من قبل أحدهم : من يضمن عدم التزوير ؟ ما دمت تقر أنه لا يمكن منع التزوير ؟ اذن سيكون كل شيء على كف عفريت، والمزوّر الحاذق سيغير التاريخ والاديان والعلم ايضا. فضلا عن وجود مصانع متخصصة يديرها فنانون ونحاتون بارعون .

العلم يحتاج ضمانات، يجب ان يكون العلم على اساس متين غير قابل للزعزعة . لهذا يجب أن تنخفض القيمة الدلالية العلمية لأي مكتشف احفوري، لعدم امكانية التثبت و نفي التزوير. هذا كلام قانوني قبل ان يكون علميا. هذا عدا قضية التفسيرات والاستنتاجات والتي تدخلها ايضا وجهات النظر والاهواء والتزوير والمبالغات وغير ذلك، وبالتالي خرج العلم الى الادب.

نريد للعلم ان يُحترم ويبقى علما غير قابل للتلاعب، يجب سد باب الذرائع من اساسه في العلم ، وعدم اعتبار أي احافير دليلا علميا . ما دام ان نفي التزوير مستحيل. و كل من جاء بأحفورة تناقض المنطق والسائد نقول له : بلها واشرب ميتها واستمتع فيها بنفسك، حتى يثبت العلم، فقد تكون عملا فنيا مبدعا، لا يمكن اكتشاف نقاط ضعفه.

هذا غير ان الطبيعة نفسها قد تصنع اشكالا تشبه اجزاء من الحيوان او الانسان، تجد صخرة مثلا على شكل جمجمة، وهي ظاهرة تسمى بالبارادوليا، كالتي نراها عندما نتأمل قطع الغيوم. العلم لا يبنى على التشابه. و هذه الظاهرة مختلفة عن البارانويا التي تُري أشياء (تهيؤات) غير موجودة.

آن الأوان لمطالبة الملاحدة باحترام التثبت العلمي، لأنهم حولوا العلم الى ادب وبارادوليا وفلسفة تخدم ايديولوجية ، وصار العلم يُؤخذ بالرغبة وعدم الرغبة ، وهو سر تأخر البشرية في العلم في الفترة الاخيرة، مقارنة بالقرون الثامن و التاسع عشر والعشرين في ضيق المنجزات العلمية. لأنهم اتجهوا بالعلم عن الحاضر الى الماضي، وصاروا ينبشون في اصل الوجود والانواع والحياة ، بينما كان العلماء الحقيقيون يدرسون الظواهر الموجودة كما هي . مما يمكن أن نسميه بالأصولية العلمية على يد الملاحدة.

كان العلم يدرس الحشرة كما هي ، صار العلم على يد الملاحدة يدرس من اين تطورت : من بعوضة او نملة ؟ و اين كانت قبل عشرة ملايين سنة ؟ رجما بالغيب، والعلم لا يرجم بالغيب .. كذلك فعلوا في الجيولوجيا والفلك ، بل وحتى علوم الانسان، بدلا من ان تُدرس الاخلاق كما يجب ان تكون ، صاروا يبحثون عن انسابها من اين جاءت وكيف تطورت ، الملاحدة تسحرهم كثيرا علوم الانساب والاصول ، حتى ينفوا الله كأصل ، ويزيحوا الله عن مكانته. ولهذا لا تحترم علومهم الانسانية ولا تستحق ابحاثهم الاحترام ولا يوثق بها، تلك المليئة بالتزوير والمبالغات، مثلما نحترم علماء توصيف الطبيعة المحايدين الخالين من الادلجة والذين كان بسببهم تقدم البشرية، وبسببهم طارت الطائرات واطلقت الصواريخ وعرفت الامراض، لانهم يصفون الطبيعة كما هي ويدرسون قوانينها، ولم يبحثوا عن أمها وجدها . هذه الدخلة الحاخامية على العلم هي التي افسدتهم . نفس الدخلة الحاخامية على المسيحية التي حولت المسيحية الى علم انساب، فعيسى اصبح ابن لله وامه ام الله ، وهو الله وابن الله وابن ام الله بنفس الوقت و رسول الله وروح القدس ..

و في التطور : الانسان ابن سمكة ابن قرد ابن ستين كلب ، كل هذا حتى يفهم الإنسان ، وبدون هذا لا يُفهم . والقمر ابن الارض ، وأمه الشمس، بنت البيضة الكونية التي وزنها صفر و خرج كل الكون منها، ويعود الى صفر، وانتهى كتاب غاية الطلب في معرفة النسب .. هل هذا علم يستحق الإحترام؟



الجيولوجيا بدلا من ان تدرس المعادن وطبقات الارض ويستفاد منها، صارت تبحث عن انسابها واهلها واقاربها، من اين جاءت وكيف كانت ؟ و كم عمرها ؟ وكيف كان شكلها عندما ولدت ؟ و لهذا فعلماء التطور لم يقدموا للبشرية شيئا مفيدا مثلما فعل علماء الوصف الذين جاءوا بالعجب العجاب والعلم المحترم النافع. لهذا هم ادباء وليسوا علماء، و هم عالة على العلم. ويصنَّفون في حقل الخيال العلمي بدلا من العلم .. وهذا مكانهم الطبيعي ، غضبت أم لم تغضب ..


Basim

القران وغيره يمكن ان يزور او يحرف لانه نقل شفاهيا في البدء ثم دون , اما المستحاثات فهي متحجرة ومطبوعة في الطبقات الصخرية فكيف يمكن ان تزور ؟

هو يمكن أن يزوّر القرآن ، لكنه لم يزوّر ، مع وجود الامكانية، وهذا اعجاز بحد ذاته، و الا لكان عندك عشرات القرآنات، كما تجد في المسيحية مثلا .. أما أن يأتي احدهم بقطعة صخرة ربما نحتها في بيته ويغير حقائق العلم والمنطق فهذا جنون وخروج على قانون التثبت العلمي . لذلك لا قيمة علمية للاحافير إلا إن اثبتها العلم نفسه، لا أن تغيّر هي العلم بحد ذاتها أو تثبته، يجب إسقاطها كدليل علمي، لأنها قابلة للتزوير، ولا يوجد وسيلة علمية لنفي التزوير فيها تماما، بشهادة العلماء الملاحدة انفسهم، ولتكرُّر سوابق التزوير في الأحافير، اذن كيف تقول ان تزوير الاحافير مستحيل وقد حدث باعتراف علماء ملاحدة زوّروا وأدلوا باعترافات، سواء في صور اجنة او في جماجم او غيرها، خدمة للإلحاد الذي يتكئ على التطور كبديل عن الله ؟

ما دام التزوير حصل ولا يمكن ازالته نهائيا، اذن ليست الاحافير دليلا علميا. بل يُستأنس بها حتى يثبتها العلم نفسه او ينفيها، ولا يأتي احد يقول : الدليل هو الاحفورة الفلانية، هذا لن يُقبل استشهاده عند أي شخص يحترم العلم، أما من يحترم ايديولوجيته اكثر من العلم فيستطيع ان يفعل ما يشاء، لانه اصبح خارج نطاق العلم، وصاحب قضية اجتماعية وليست علمية. لو وجدت تقنية تزوّر البصمة ، لن تصبح البصمة دليلا علميا، كل ما يمكن تزويره لا يمكن اعتماده دليلا قطعيا، اذن كل الاحافير المكتشفة لصالح الداروينية لا قيمة علمية لها، بسبب امكانية التزوير وحدوثه واقعيا.

اذن الاحافير ليست دليلا علميا, يجب على الأعزاء الملاحدة احترام العلم ومنهجه الذي لأجله أحتُرم العلم .

مقارنة الاحافير بالقرآن خاطئة، لأن القرآن لمن شاء ، وقائم على الايمان والاختيار ومبني على المنطق والاخلاق ، ولم يكتشف فجأة، وليس مبنيا على الادلة المادية مثلما تُقدّم الأحفورة على انها دليل مادي قطعي.


Galaxie2

المهووسون بفكرة تعشعش في عقولهم ويسمونها رب وخالق هذا الكون، يضربون النظريات العلمية في الصفر وبجمل إنشائية!!! يبحثون عن أقل شيء تافه لهدم أو نسف هذه النظرية العلمية أو تلك. مع الأسف لايفعلون ذلك بأبحاث وتجاريب ومقاربة علمية صرفة، ولكن بالأكاذيب والركب على بعض الغدعات التي وقعت فعلا كإنسان بلتداون مثلا.

انت تقول وقعت فعلا ! كلامك هذا كلام انشائي ، يتهم ويتكلم من خارج الموضوع، بل عن صاحب الموضوع وليس عن الموضوع نفسه. تدعي العلمية وتمارس الشخصنة على كل من عارض الداروينية وتصفهم بالمهووسين ! هل هذا كلام علمي ؟ او حتى ادب في الحوار ؟ ما دام وقع التزوير في احافير الداروينية ما الذي يمنعنا ان نشك في البقية ؟ هل عندك دليل اثبات ينفي عدم حدوث أي تزوير سوى الثقة ؟ اذا انت تثق بهم فأنا لا اثق بمن وقع منهم التزوير عدة مرات وليس فقط بلتداون، بل زوروا صور الاجنة واضافوا لها اذيال حتى يشبهوها بقردهم الدارويني، وهيكل يفضح مزورين غيره، ويجعل ذلك هو عزاؤه بفضيحته اللا اخلاقية واللا علمية بنفس الوقت خدمة لداروين والالحاد . اذن نحن امام تزويرات مكتشفة وبعضها لم يكتشف، هذا كل ما في الأمر ، لأن الدافع واحد، وهو اثبات التطور لأجل شرعنة الالحاد .

عندما تغشك صيدلية في دواء، هل تثق بفروعها الاخرى؟ هذا من الحمق والغباء. الغش والتزوير حصل من علماء ملاحدة، الا تعترف بهذا ؟ اذن كيف تريدنا ان نثق ؟ ثق أنت .. لأنك تحب ما يدعون اليه ، اما نحن فنريد علم لا يمكن أن يخترقه التزوير ، كعلم الهندسة والطب والميكانيكا والكهرباء الخ .. أما علم الانساب الكونية فنتركه لكم ..  

ياوراق من أكتشف هذه الغدعة، هل هم علمائك المتنوون، الفقهاء والمسمون زورا علماء! أم العلماء الحقيقيوون؟

اذن انت تعترف بتزوير الملاحدة للعلم ، ليس موضوعنا من اكتشفه ، المهم هو المُكتَشَف ، هل زوّر الملاحدة ام لم يزوروا ، والسؤال الاهم : هل هو قابل للتزوير ام لا ؟ أجب .. ستحرف الموضوع الى علمائي وعلمائك .. لا قيمة لهذا ، لأنه خارج الموضوع. نحن أمام شيء قابل للتزوير وهو الاحافير. لهذا يستحق التشكيك ، مهما قُدّم من عيّنات. هل هذه حقيقة تقر بها ام لا ؟ هذا هو الموضوع و دعك مني ومن علمائي وعلمائك .. متنويون او حفارون وعلماء انساب ..

لماذا لاتذكر تاريخ هذه الواقعة وكأنها حدثت أمس؟ أكتشفت هذه الغدعة في سنة 1953.

وهل التطور حدث أمس حتى نذكر واقعة أمس ؟ الداروينية عمرها 140 سنة و اثناءها حصل الكثير من التزوير المكتشف وغير المكتشف، هل تريد الا نذكر هذه الحادثة حتى ينبسط الالحاد ؟ وهل تظن انها وصمة العار الوحيدة او نقطة الضعف الوحيدة في الداروينية ؟ هي عبارة عن منخل من الفتحات ، ولكن هناك ايدي ترفع هذا الغربال لتحاول ان تغطي به الشمس ، ولن تنجح الا مع اهل الاهواء والمصالح، أما اهل العقول فقد يبتسمون لأجل أكل العيش، لكنهم يضحكون في دواخلهم على داروين وقروده وعجله الذي تحول الى حوت .

الداروينية ادلتها اما مزورة او معتسفة، المزورة او غير منفية التزوير كالاحافير، والمبتسرة والمتكلفة والمتعسفة كضرس العقل والزائدة الدودية (يسميها داروين الاعضاء الاثرية) والعلم ابطل هذه الفكرة ، فكرة اعضاء لا فائدة منها. كلما تقدم العلم اكتشف ان اعضاء داروين المائة والاحد عشر الاثرية تتناقص .. في الاخير لا يبقى الا الصدف، ولا يوجد عاقل يفسّر النظام الوظيفي المبدع بالصدف. وهكذا تنهار هذه النظرية كلما أعمل العقل في التفكير فيها وتقدّم العلم ..

العلماء الحقيقيون هم الذين اكتشفوا هذه الخدعة، وليس أنت أو <<علماء العمائم >>.

شكرا لهم على كل حال ، المهم انك تعترف انها خدعة لصالح اثبات نظرية مجنونة غير منطقية، بدافع من الاهواء، لأن نفي الاله يفتح الباب على الاهواء. انت تقر، هذا هو المهم . اعطني تزويرا اخر في علم محترم، لن تجد. اذن علماء الداروينية هم وصمة عار على جبين العلماء و جلبوا لهم العار. و هم الزائدة الدودية الحقيقية في جسد العلم التي لا فائدة منها . ماذا استفادت البشرية من ابحاث الداروينيين الأصولية السخيفة التي تدعي علم الغيب وكلامهم الطويل العريض الذي ينتهي بجدل ديني ؟ لكن انظر ماذا استفادت البشرية من علماء الواقع العلمي والتوصيف الأمين للحاضر وليس لما هو في غياهب الماضي. العلم الحقيقي هو ما يتكلم عن الاشياء كما هي ، لا ان يؤلف قصصا وروايات عنها، ويستشهد بهياكل يصنعها حرفيون .

العلماء قسمان : قسم وصفي ، وقسم تفسيري ، الوصفي ناجح ومحترم، و التفسيري فاشل ومشكوك في نواياه، وهنا نجد الداروينيين الذين لم يقدموا شيا مفيدا ، بينما الوصفيون غيروا مجرى التاريخ . فأي الفريقين تشجع : علماء الوصف أم علماء التفسير ؟ هذا إن جاز تسميتهم بعلماء أصلا ..

هؤلاء علماء روايات، يشبهون هوميروس الاعمى وهو يصف ما جرى في الازمنة السحيقة. الحكواتي لا يمكن ان يكون عالما .. المضحك أنهم يرفضون الغيبيات في المستقبل ويقبلون عليها في الماضي وبالطول والعرض ومليارات السنين ! إنهم نسّابة الكون .. يقدّمون أجوبة لأسئلة لم تـُطرح، ويتركون الاسئلة المطروحة ..

متى تسائل الناس : ما علاقة الدجاجة بالسحلية ، أو بالديناصور ؟ او : متى خرجت اجنحة الطيور ؟ لا يسأل مثل هذه الاسئلة عاقل ولم يسمعها احد ، حتى من الاطفال، انهم يقدمون إجابات لاسئلة لم تطرح، كأنها إجابة من يريد ان يصنع كونا مثيلا ويحتاج الى معلومات عن البدايات. بينما الأسئلة المهمة مثل : هل نحن العاقل الوحيد ام لا ؟ ما مصيرنا بعد الموت ؟ كيف نعيش حياتنا بالطريقة المثلى ؟ كل هذه لا تعنينهم ، المهم هو : هل الدجاجة قبل البيضة ام البيضة قبل الدجاجة، وهل خرجت السلحفاة من البحر ام خرج البحر من السلحفاة الكونية.

لا نستغرب هذا ما دام الكون كله خرج من نقطة وزنها صفر، كيف لا يخرج البحر من بطن سلحفاة ؟ ودام ان العجل قرر ان يكون حوتا وحقق هدفه يوما من الايام ، يبدو أنه ركز على الطاقة الكونية وقانون الجذب حتى اصبح حوتا وحقق اهدافه. اليس هذا أسمه عالم السخف والخزعبلات ؟ أم تصر انه عالم العلم ؟

كل خطوة علمية مهما كانت صغيرة تقدّم تطبيقات كثيرة مفيدة، فأين هي التطبيقات في هذا البحر السخيف من الابحاث الأصولية التفسيرية والمليء بالخطوات التائهة؟ لا يوجد شيء حقيقي مفيد، اذن نحن خارج العلم ولسنا فيه ، والسبب ان الملاحدة يريدون اثباتات لدينهم، فضلّوا واضلّوا معهم العلم وحرموا البشرية من مجهودات ثمينة كانت ستفيد. ولم يحصلوا على ما يريدون، وبقي الاختيار سيد الموقف، من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.

الوسائل العلمية لتأريخ الأحفوريات تقدم بشكل سريع، ويستحيل اليوم علي أين كان أن يزور أحفورة. مفهوم!

غير مفهوم ، لأن أساليب التزوير ايضا تتقدم تقدم سريع، هل هذا مفهوم ؟ انظر المنافسة بين برامج الحماية وبرامج الهاكرز ، مفهوم ؟ أم لا ؟ اذن المشكلة باقية والشك باقي .. حتى يزول الشك احتفظ باحافيرك عندك لانها ليست ادلة علمية. قد تفيد في تزيين منازل الملاحدة .

تحاول فقط هز معنويات إيمانك المنهار والطمع الجشع في مضاجعة إلى مالا نهاية لكائنات توجد في مخيلتك، وعدك بها رب يعشعش في عقلك.

كيف احاول "هز" معنويات ايماني "المنهار" ؟ هذا من تاثير الداروينية على تفكيرك ومنطقك اللغوي ..
هل بعد هذا شخصنة ؟ قل لي من يحتاج الى الشخصنة ؟ أليس المهزوم ؟ لا ألومك فقد لحس الموضوع مخك وشككك في دينك الإلحادي المنهار ..



اوسر كاف

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة gear مشاهدة المشاركة
بهذه الطريقة نستطيع ان نطعن بكل شيء. حتى القران
سطر واحد,نسف مقالة بأكملها!

القرآن لم يثبت بأدلة مادية حتى تنطبق عليه المقارنة، ولم يكتشف في أصيص شقة في باريس كما جاء احدهم بأحفورة من أصيص الزهور في منزله . القرآن محفوظ شفهيا أصلا ، ونحن نؤمن به لأن كلامه منطقي وأخلاقي ويستحق الايمان، مقارنة بغيره . خصوصا بإلحادكم الاعجف.

لا نعتمد على ادلة مادية في ايماننا، نحن نؤمن بآخرة و إله لم نره، لكنكم تقدمون صخورا تخربشون بها على شكل اجنحة طيور وتقيسون عمرها بعمر الصخرة، ثم تقولون : اثبت العلم ! مسكين هذا العلم ، قل قدره وهان أمره على يد الملاحدة . وصار على كف عفريت، في أي لحظة يمكن ان ينقلب ويتغير بمجرد تقديم كسرة من عظم أو صخرة .

المنهج العلمي يرفض الاحافير كدليل ، لأنها غير معصومة من التزوير . هذا هو الملخص .. فابق حولها ولا تفارقها. ما اكتُشف منها وما سوف يُكتشف ، وما دخل القرآن بالتطور ؟ حتى لو كان القرآن خطأ فالتطور خطأ .. القرآن لا يقدّم كحقيقة علمية ثابتة ماديا. القرآن يخاطب النفوس والقلوب والعقول، ويكسب من شاء ان يتطهر الى صفه ، ويبقِ من آثر الملذات الحسية دون ان يلزم احدا، أما احافيركم فتقدّم على سبيل الإلزام ، وهنا المشكلة.

عندما تقول ان ذلك الشيء علمي وثابت، فهذا يعني الزاما . كيف نقبل بقطعة احضرها شخص يقول عن نفسه أنه أمين ولا يزوّر؟ نحن آمنا بكلام محمد ليس لأنه قال عن نفسه أنه صادق، هنا الفرق . لكن ما قاله الله في القرآن نجد في داخلنا انه صدق ونحس به ونعرف انه الحق من ربنا، ولا نلزم به من لا يريده. القرآن اختبارلاختيار، اما العلم فإلزام. لا تقل عن شيء أنه علمي حتى ينتفي منه الشك والتزوير . لهذا الداروينية تسمى نظرية، لأنها لم ترق لمستوى العلم، ولم تستطع تقديم اثباتات علمية قاطعة، وإلا لماذا تسمى نظرية حتى الآن ؟ وإلا لماذا منذ وجودها وحتى الآن لم ترق الى مستوى العلم من 150 سنة ؟ لا يمكن أن تقول "علم التطور" بل تقول : نظرية التطور .

من حق أي شخص الا يصدق بهذه النظرية، بحجة انكم أنتم تسمونها نظرية ولم تقولوا انها علم التطور ! واي شيء لم يثبت انه علم ، من حق كل شخص ان يشك فيه دون ان يُضايَق او يُفصل من جامعته.

هم عجزوا أن يرفعوها الى مستوى العلم، فنزّلوا العلم الى مستواها وقالوا : كل العلم عبارة عن نظريات، وهذا غير صحيح، سواء بربر له "بوبر" ام غير بوبر ، فالعلم نوعان : قطعي ونظري ، الرياضيات وقوانين الطيران والتفاعلات الكيميائية وقوانين الهندسة ، هذه علوم قطعية وليست نظريات، أما التطور والانفجار الكبير والنسبية وتوالد الاكوان ونظرية الكم، فهذه نظريات ، أي اقل من مستوى علم، وإن كانت تنسب إلى العلم ، تحت بند "نظرية علمية" .. الملاحدة اذن توجد نظرياتهم على المستوى الادنى في سلم العلم .. أما الكيمياء فيسمى علم، اما التطور فيسمى نظرية وليس علم التطور ، اذن هو ليس علما ، هذا المهم . بل وجهات نظر مدعومة بأدلة مزورة او وجهات نظر وبارادوليا وأدلة معتسفة وإعلام كثير وتسلّط على المعارضين.

هل توافق على هذا ؟ ستقول كلام سخيف وتعود الى تسميتها نظرية التطور وليس علم التطور ! حينها ماذا افعل لك وانت تناقض نفسك بنفسك ؟

الى الزميل الوراق
استطيع ان افيدك هنا فأنا اعمل فى مجال ال casting
تفتق ذهنى فى الماضى لفكرة تصنيع و بيع عظام و جماجم من البلاستيك الى طلبة كليات الطب لأريحهم من نبش القبور!
فسألت اختى فى هذا الامر فقالت لى انه من الصعب جدا بل يكاد يكون من المستحيل ان تقوم بتصنيع عظام او جماجم ليتم الدراسة عليها فالامر ليس بالشكل بل ان هناك مناطق دقيقة فى العظام مثلا خشنة الملمس و اخرى ناعمة و كلا المنطقتين يفسران شيئا اخرا
الامر لا يقتصر على الشكل او التضاريس بل الكثير من العوامل الاخرى التى يستطيع من خلالها اى طبيب مبتدىء حتى ان يميز بين العظام الحقيقية و المصنعة أى ال artificial بكل سهولة من خلال رؤيتة لمناطق معينة و لمسها ليشعر ب texture و قوام كل منطقة فهى اعقد من ان يتم تصنيعها

هل نسيت ان العلم تطور و وصل الى تقنية النانو والاجسام ما دون الذرية ؟ والعلم لا يسأل هل هذا الشخص الذي يستخدمه مزوّر او أمين، بل يخدم الجميع . هل نسيت أو نسيت أختك ؟ هذا الشيء معروف ، كلما تقدمت اساليب مكافحة الجريمة كلما تقدمت اساليب الجريمة، لم يتغير شيء، مثلما زوّر انسان بلتداون وقدّمت لاربعين سنة كحقيقة، قـُبلت عليها حوالي خمسمئة دراسة دكتوراة وفازت من جامعات مختلفة تمثل الوسط العلمي بالاجماع. قد تكون كثير من الاحافير المصدّقة الان ما هي الا مزوّرات، تقول العلم تقدم ؟ اقول لك : التزوير تقدّم ، التقنية تخدم المزوّر وغير المزوّر . هذا كلام منطقي و واقعي و في كل مجال .

اذن الاحافير ليست دليلا علميا. لأنه لا يمكن أن نصل الى مرحلة نفي التزوير عنها بسبب تقدم اساليب التزوير كلما تقدمت اساليب الاكتشاف، ولا خروج من هذه الدوامة الا برفض قبولها كادلة احتراما للعلم ونزاهته. اذن على التطوريين أن يبحثوا عن ادلة اخرى ويريحوا انفسهم من الحفر والدفن . فلن يقبلها العلم المحترم . 

ما تراه فى الافلام من اقنعة و اشكال و وحوش و تأثيرات لزوم افلام الخيال العلمى و خلافه فى الحقيقة ليست بدقة جسم الانسان ,صدقنى انا اعمل بهذا المجال نقوم بمراحل عدة بعد صب البلاستيك السائل على القالب من تلوين مرة بعد مرة بعد مرة و اضافة تأثيرات لجعلها تبدو حقيقية بشكل كبير لكن ان اتى طبيب مبتدىء سيعلم مباشرة دون تعب انها مصنعة!

حجر سليمان لم يكتشفه باحث مبتدئ، بل صدقته الاوساط العلمية لمدة من الزمن، وهو حدث قريب وليس بعيد، واكتشف بصعوبة بعد تصديق من علماء اجروا ابحاثهم التثبتية واقروا به، وفي الاخير اكتشف انه مزوّر وذهبوا الى شقة المزور ووجدوا ادواته بسيطة بعكس ما تتخيل، ووجدوا مزورات تحت العمل، يقوم بها شخص واحد ، تصور ! وكان البحث البوليسي في هذه القضية اقوى من البحث العلمي، لأنه قادهم الى اكتشاف ومهاجمة شقة التزوير واكتشافها فجأة. ارجع الى الجزيرة الوثائقية لترى التفاصيل، حتى تعرف ان التزوير ليس بالامر الصعب كما تتخيل.

نعم المزوّر المبتدئ يكتشفه الطبيب المبتدئ، لكن المزور البارع المحتاط والذي يعرف ما النقاط التي يركز عليها المحققون، ماذا تفعل معه ؟ خصوصا اذا كانوا هيئة من المزورين المدعومين من رأس المال الملحد ، وعندهم اجهزة متطورة جدا قد لا يعرفها حتى العلماء الاكاديميين، ويقومون بمراجعات لمزوّراتهم، وإجراء تجارب الكشف عليها قبل إخراجها. مع هؤلاء هل المبتدئ يستطيع ان يكتشفه بسهولة ؟ قد سمعنا عن مصنع في الصين مهمته أن يقدم للداروينيين النماذج التي يطلبونها بأسعار خيالية. ان عالم الاحافير اصبح طريقا للثروة يا عزيزي يدر ارباحا اكثر من المخدرات، لأنها تريد ان تطمّنهم على خط حياتهم ومصيرهم وصحة إلحادهم، لذلك يدفعون الغالي والنفيس. فلا عجب ان تقوم صناعة على هذا ، لأن السوق عرض وطلب، وما دام هناك طلب لا بد ان يكون هناك عرض.

انظر الى كثرة الاحافير دفعة واحدة ، بينما البشرية ظلت تحفر لآلاف السنين وقلما ذكر انهم اكتشفوا شيئا ولا حتى ديناصورا رغم ضخامته ! الا يجعلك هذا تشك ؟ كم عدد الاماكن التي حفرت لأعمال انشائية وطرق وانفاق وبنايات، أين الاحافير التي وجدوها ؟ لماذا لا يجدها الا علماء ملاحدة ؟ الا يجعلك هذا تشك ولو قليلا ؟ لأن الشك من احترام العقل. كل من يحترم عقله يحترم شكه .

2-
الوسط العلمى من اكثر الاوساط نزاهة و لا يمكن تصنيع شيء ثم يمر مرور الكرام على كل العلماء و الفاحصين و الاطباء دون ان يعاينوه و يتأكدوا انه حقيقى و ليس مصنع
انتهى

كلامك صحيح لو سبقته بكلمة : (الوسط العلمي "كان" من أكثر الأوساط نزاهة) ، قبل ادخاله على يد الملاحدة في صراع الايديولوجيات.

هذا اسمه ايمان وثقة ، لا تتناسب مع المنهج العلمي، هذا طرح عاطفي، وكأنك تقول : ثق بالاشخاص . هذا ليس كلاما علميا . خصوصا مع تكرر حوادث التزوير. العلم لا يقوم على الثقة الشخصية ، مع احترامي لك . فهو يقوم على التجربة التي يفتقر اليها التطوريون ، ويطالبونا بأن نثق بملاحدة مؤدلجين يقدمون منحوتات غريبة. ويفسرونها تفسيرات اغرب، ويزكّي بعضهم بعضا. ونحن نعرف ان الالحاد هو المستفيد وليس العلم. لأنها لا تقدّم ولا تؤخر في حياة البشر. بينما هي ثمينة جدا في حياة الالحاد . وهذا يثير الشك اكثر، ما دامت تخدم فئة ايديولوجية.


Skeptic




الامر معي ليس كذلك ، أنا أحمل كتاب داروين فقط لأرد عليه فقط .. لأن عيوبه في داخله، ومعروف ان التطوريين ليسوا اهل علم ولا تجارب، بل يقللون من شأنها، ويعتمدون على الاحافير المزورة. او قابلة للتزوير لا يمكن ان تقوم دليلا علميا، لهذا السبب لم يسمى التطور علما. لو كانوا يقدمون علما لما سمي علمهم نظرية، بل سيسمى حينها علم التطور.

من رسم الكاريكاتير جاهل بحقيقة العلم قبل ان يكون جاهل بحقيقة الدين، 



Ahmednagy

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق مشاهدة المشاركة
اهلا بالسيد الوراق ، عساك بخير .

الاحافير تعطينا صورا من بعض ما كان ، والحقيقة هي ما يعتبره الانسان حقيقة ( يعني ما يدركه بعقله، إذا منطقه ، ولا حقيقة في عالم لا يسكنه الإنسان .

http://www.il7ad.org/vb/images/smilies/8.gif.pagespeed.ce.lTxBbPXNoX.gif
تماما كما حدث مع جمجمة إنسان بلتداون. حيث ظلت قابعة في متحف الطبيعة في لندن اكثر من 40 عام في جناح فخم. علي انها حلقة الوصل بين القرد والانسان وبعد مرور عقود اتضح زيفها. http://www.il7ad.org/vb/images/smilies/15.gif

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%...A7%D9%88%D9%86

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة galaxie2 مشاهدة المشاركة
المهووسون بفكرة تعشعش في عقولهم ويسمونها رب وخالق هذا الكون، يضربون النظريات العلمية في الصفر وبجمل إنشائية!!! يبحثون عن أقل شيء تافه لهدم أو نسف هذه النظرية العلمية أو تلك. مع الأسف لايفعلون ذلك بأبحاث وتجاريب ومقاربة علمية صرفة، ولكن بالأكاذيب والركب على بعض الغدعات التي وقعت فعلا كإنسان بلتداون مثلا.
ياوراق من أكتشف هذه الغدعة، هل هم علمائك المتنوون، الفقهاء والمسمون زورا علماء! أم العلماء الحقيقيوون؟
لماذا لاتذكر تاريخ هذه الواقعة وكأنها حدثت أمس؟ أكتشفت هذه الغدعة في سنة 1953.
العلماء الحقيقيون هم الذين اكتشفوا هذه الخدعة، وليس أنت أو <<علماء العمائم >>.
الوسائل العلمية لتأريخ الأحفوريات تقدم بشكل سريع، ويستحيل اليوم علي أين كان أن يزور أحفورة. مفهوم!
تحاول فقط هز معنويات إيمانك المنهار والطمع الجشع في مضاجعة إلى مالا نهاية لكائنات توجد في مخيلتك، وعدك بها رب يعشعش في عقلك.

ياريت لو تقولنا رأيك العلمي في معضلة الاحافير الكمبرية طالما انت عاقل ولا تتكلم الا بالعلم.

نبذه لمن ليس لديه فكره عن الموضوع: العصر الكمبري اقدم عصور الارض المعلومة ولذلك يفترض ان تكون اشكال الحياه بدائية ولكن الحقيقة ان العكس هو الصحيح. تنوع هائل في الكائنات يظهر في حفريات هذا العصر ومن دون سابق انظار. لا توجد اي حفريات تظهر التدرج الذي صدع داروين به ادمغتنا. لذلك يسمي العلماء هذا التنوع في الكائنات الحية بالانفجار. انفجار العصر الكمبري. للتبسيط يقول العلماء تخيل ان عمر الارض يوم مقسم الي 24 ساعه. في الساعة الاولي ظهرت كائنات بسيطة احادية الخلية وظلت هكذا حتي الساعه 23 ثم فجأه ظهر كم هائل من الكائنات الحية وكأنه انفجار. ولذلك لم يستطيع داروين التملص من هذا المأزق وربط صحة نظريته بالتقدم العلمي في المستقبل لحل هذه المعضله باكتشاف حفريات توضح التدرج الذي ادي الي هذا الانفجار. ولكن مر من الزمن 150 عام ولا حياة لمن تنادي.


http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%...A8%D8%B1%D9%8A


اشكرك على الكلام المفيد ..



Skeptic

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmednagy مشاهدة المشاركة
ياريت لو تقولنا رأيك العلمي في معضلة الاحافير الكامبرية طالما انت عاقل ولا تتكلم الا بالعلم.
هل من الممكن ان تخبرنا عن معضلة الأحافير الكامبرية؟

تحياتي
نحاول هنا الرد علي دجل المؤمنين بالخرافات.. المؤمن هنا ناقل، لا يفهم، ينقل بدون فهم.. اصل الكتاب الذي به كل هذا الدجل: http://www.discovery.org/articleFiles/PDFs/Cambrian.pdf
١. العصر الكامبري ليس بالقصير، استمر 60 مليون عام، فترة طويلة للتطور.
3. المهم، قبل العصر الكامبري كانت الكائنات من الرخويات، لم يكن لها عمود فقري، فقريات، وهنا تطورت الفقريات، وبالتالي شيئ صلب، ممكن ان يتبقي، وبالتالي منذ العصر الكامبري، كان هناك انفجار في الحفريات، ليس بسبب ان الحفريات كانت منعدمة، ولكن لم يبقي منها شيئ، حيث انها كانت لكائنات رخوية...تحياتي


جميل هذا التملص ، رخويات و زالت ! هل هذا كلام علمي ؟ ما دام انها زالت كيف عرفت وجودها ؟ أم أن هذا من وحي داروين ؟ هذا كلام غير علمي ، بل خيال علمي . كيف يُثبَت شيء غير موجود ولا موجودة آثاره ؟ وكيف كانت كلها رخويات وفجأة كلها صارت فقريات ؟ أين التدرج ؟ انها فعلا معضلة ، التملص منها غير علمي. احتاج هذا التملص لإثبات وجود شيء لا دليل على وجوده ! هذه معاناة الترقيع عند الداروينيين، والتي اعتادوا عليها، اصلا لو قلت ان عمر العصر الكمبري ستين سنة وانفجرت فيه كل الانواع، هل يستطيع أحد أن يرد كلامك ؟ اذا لم تستح فاصنع ما تشاء وقل ما تشاء ، لأن هذا كله رجم بالغيب . والراجم يستطيع أن يقول ما يشاء. والمسؤولية على العاقل وعلى السامع وليست على المتكلم. حدث العاقل بما لا يُعقل فإن صدقك فلا عقل له . حدثنا عن حدوتة العجل الذي صار حوتا ، وما الذي دفعه لهذه المغامرة الخطيرة على تنفسه؟ مع أن له اقدام ويستطيع ان يهرب عن الماء؟ وكم استغرق الأمر حتى ينفجر الحوت الذي في داخله ؟ مع التحية لداروين الحكواتي .

٢. هذ الدجال أستخدم في نقدة لنظرية داروين معدل تغير الجينات أقل بكثير من أية محاولة لتقديرة: قياس معدل التغير الجيني في البشر قدمت بعض الأبحاث العلمية التي قامت بحساب معدل التغير الجيني في البشر، وكانت بحدود قاعدة جينية لكل ٢٠-٣٠ مليون قاعدة جينية، وهذا معناة ان كل مليون جيل سوف يؤدي الي تغير بحدود ال 25% من الجينات...

لكن هذا الدجال شاهدوا ماقدمة :


شاهدوا قدم قاعدة لكل بليون قاعدة، بمعني حوالي ٥٠ مرة أقل من أية بحث علمي قام بحساب المعدل، وهذا لم يرفق أية مصدر لذلك..

أولا تلك الكائنات كانت بسيطة عن الحالي، بمعني متوسط عمر الجيل لا يزيد عن عام، وربما أقل، وهذا معناة كل ٥ مليون عام، حوالي 25% تغير في الجينات. مع العلم الفرق بين البشر والقرود هو فقط ٢% فخمسة مليون عام تكفي لظهور أنواع عديدة جديدة... وهذا بسبب بساطة تلك الكائنات...

تحياتي للجميع،
أجد دائما مفهوم الMutation في الانتخاب الطبيعي دائما يساء فهمة، فدائما أسمع بأن التطور هو ان قرد يلد بشر، وكما قام أحدهم بسؤال أذا ولد قرد بشر، كيف أول أنسان كبر وسط قرود؟
التطور عن طريق الانتخاب الطبيعي لا يحدث هكذا، هو عملية تراكمية بطيئة لتغيرات طفيفة، تنتج بعد فترة طويلة تغيرات ملحوظة....
أهم نقطة في الانتخاب الطبيعي، وهو شيئ لم يكن يعلم داروين عنه، هو التشوهات الحينية الطفيفة التي تحدث عند أنقسام الخلايا...
أهم فروض الانتخاب الطبيعي هو التنوع الجيني، أو التنوع في النوع الواحد، والMutation هي أحد أهم المصادر لظهور جينات جديدة، ولذلك لها أهمية كبري في نظرية الأنتخاب الطبيعي.
الأنتخاب الطبيعي كنظرية علمية يعتمد علي عدة فروض، وهي:
1.   التنوع، عند النظر في أية جيل لكائن حي، نجد هناك تنوع بني أبناء هذا الجيل، مثلا في الأنسان هناك الطويل، القصير، الأسود، الأبيض، وغيرها من التنوعات

2.   التوارث، التغير الذي يحدث لكل جيل يتوارث للجيل التالي، نشاهد ذلك في أن الأبناء يتوارثون صفات الأباء
3.   الانجاب الكثير ، في كل جيل يولد عدد كبير من الأطفال أكثر من الموارد المتاحة
4.   تفاضل الأنجاب والبقاء، الأطفال الذين لهم صفات تؤهلهم للبقاء، هم من يكون لهم أطفال للأجيال التالية...

في بحث: Human Y chromosome base-substitution mutation rate measured by direct sequencing in a deep-rooting pedigree. قام فريق علمي من انجلترا والصين ببحث التغيرات الجينية في أفراد عائلة صينية لهم أب مشترك منذ 200 عام. الكروموسوم Y يمر من الأب الي الأبن بدون تحريف عكس باقي الكروموسومات وبالتالي يعتبر مثالي لبحث التغيرات الجينية العشوائية التي تحدث لتلك العائلة.
قام فريق بحثي بريطاني وصيني بمقارنة لكروموزوم Y لأثنين من الرجال الأقارب في منطقة ريفية في الصين وكانوا من الأقارب البعيدين، توارثت الكرموسوم Y علي مدي 200 عام، من خلال 13 جيل.
معني ذلك البحث بأن التغير الجيني في Y كرموسوم، بأمكانة تحديد أصل الجماعات البشرية، وتنقلهم عبر العصور، ومتي أنفصل كل نوع من البشر عن الآخر، وهكذا...
هناك بعض الشركات التي تأخذ بعض الDNA من زبائنها، وتقدم لهم أصلهم وتاريخهم الجيني، مثلا: شجرة العائلة...
لي زميل مهتم بذلك وقام شخصيا بعمل ذلك من خلال احدي الشركات ووجد تاريخ أسرتة من ناحية الأب بالطب.
يقول تايلر سميث أن تلك الطريقة يمكن استخدامها لقياس معدل تطور الأحداث في ماضينا التطوري ، مثل متي هاجر البشر أول مرة من أفريقيا، بطريقة أكثر دقة من السابق، معظم كروموسوم Y لا يمتزج مع أي الكروموسومات الأخرى ، مما يجعل تقدير معدل تحوره أسهل. ولكن معدل التغير قد يكون مختلف بعض الشيء عن صبغيات أخرى.


بحث آخر لكن يوضح نشأة أنواع جديدة نتيجة لتراكمات التغيرات الجينية:Weinberg, J.R., V.R. Starczak, and D. Jorg, 1992, "Evidence for rapid speciation following a founder event in the laboratory." Evolution 46: 1214-1220
في عام 1964، تم تجميع 6 أفراد من الpolychaete worm, Nereis acuminata من ميناء لونج بيتش، في كاليفورنيا، وتركوا للتكاثر حتي صار عددهم آلاف من الأفراد. أربع أزواج من هؤلاء تم نقلهم ألي Woods Hole Oceanographic Institute بأختصار (WH). أستخدمت تلك العينة علي مدار 20 عام في بحث أثار تسمم البيئة. من عام 1986 ألي عام 1991 تم بحث منطقة لونج بيتش عن العائلة الأصلية لذلك الدود، وتم أكتشاف نوعين: P1 and P2
Weinberg, et al. (1992)
قام بعمل أختبارات عن تلك الأنواع، و WH فقام بعزل عينات من P1, P2 and WH في أماكن مختلفة، وقام ببحث نجاح عملية التزاوج بين تلك العينات:

WH × WH - 75%
P1 × P1 - 95%
P2 × P2 - 80%
P1 × P2 - 77%
WH × P1 - 0%
WH × P2 - 0%

وتم أكتشاف دليل أحصائي علي عدم تفضيل WH للتزاوج مع النوع الأصلي من البحر... بمعني كما تري WH لا يتزوج مع P1 or P2
وأخيرا أتضح بأن هناك خلاف كروموسومي بين WH والعينات الاصلية، بمعني نوع جديد....

لقد أدرجت ملف عن طرق التشوهات أو ما يترجم بالعربية لطفرة، في الحقيقة انا لي أعتراض علي ترجمة طفرة، بسبب انها تعني تغير نوعي، وهذا لا يحدث، الا نادرا، والتطور لايقوم عليها. احد تلك الطفرات، هو ظهور الورود الصفراء... فلم تكن موجودة حتي القرن التاسع عشر، عندما أكتشفها فرنسي عن طريق طفرة في الورود أدت الي ظهور الورد الأصفر: http://www.ecbdflowerstore.com/108091.php ولكن عموما هذا شيئ نادر...
اساليب التغير الجيني: Chapter 13 - Sources of Genetic Variation وهي عديدة، وكما ذكرت معدل التغير الجيني كما تم حسابة في البشر هو قاعدة لكل 20-30 مليون قاعدة جينية، لذلك هو تغير طفيف جدا، ولذلك في البشر، لا يمكن ملاحظة التطور في حياتنا، ولكن في حالة الباكتريا، كما ذكرت، بالأمكان ان نشاهد تغير في فترة بسيطة، بسبب انة الفترة الزمنية بين جيل وآخر صغيرة جدا، وبالتالي في يوم أو أسبوع تحدث أكثر من 1000 جيل... عدد كافي لحدوث تنوع ملحوظ....
بالنسبة للتشوة، هو يحدث في الغالب نتيجة لأنقسام الخلايا...

(لمشاهدة الصور المرفقة في الرد ، تابع الرابط هنا )

لم تذكر نوع التغير الجيني ، الى أي اتجاه ، ولماذا لا تظهر هذه التغيرات التطورية للافضل على البشر ؟ لماذا ستة مليارات من البشر لا يوجد اختلاف بينهم بحيث يوجد في شخص ميزة للأفضل لا توجد في بقية الستة مليار ؟ رغم انهم يحملون الماضي في جيناتهم؟ واذا كانت البكتريا تعطينا صورة مسرعة بسبب قصر دورة حياتها وسرعة تكاثرها فهذا مثال جيد يدان به التطوريون وليس لهم ، فأين هي الأنواع الجديدة والمتغيرة والتي تحمل ميزات مختلفة فيها ؟ ما دامت الصورة مسرّعة لعملية التطور البطيئة بالنسبة للإنسان ؟ هذا دليل ضدهم وليس لهم . المفترض أن نجد بكتريا غريبة بل وبكتريا تتراكم مع بعضها وتشكل اجسادا جديدة وصورا مختلفة تجعلها تنتقل من درجة البكتريا الى درجة احيائية ارقى ، تبعا لتسليط الظروف عليها، حتى يحصل فيها انتخاب طبيعي.

التجربة متاحة للداروينيين ولكن لا يجربون بسبب أن النتائج التي يحصلون عليها دائما بئيسة . إذا عُذِرُوا بعدم القدرة على اجراء تجارب على تطور الانسان ، فليسوا معذورين على اجرائها على البكتريا. لأن أجيالها سريعة ، وتسليط الظروف ممكنة، وقد تعيد لنا مسلسل التطور بالحركة السريعة، اذ من خلالها يمكن اعادة نموذج التطور حتى نحصل على حيوان على الاقل من بكتريا ما دامت انها سريعة .. كل هذا لم يحصل شيء منه ولا يمكن . مجهودات التطوريين كثيرة ونتائجهم بائسة و اقل من المطلوب، هذا يدل على انه ليس علما حقيقا، لأن العلم الحقيقي على العكس تماما، فمن معطيات علمية بسيطة تعطي نتائج كبيرة وكثيرة ومعقدة ومفيدة، وهكذا من يجري وراء الاوهام يقبض الهواء ..

ثم ما هي هذه الزهور الصفراء التي لم تعرفها البشرية الا على يد فرنسي ؟ بينما الكثير جدا من الزهور الصفراء كالنرجس وغيرها موجودة منذ القدم؟ ربما يكون الكاتب أخطأ في الترجمة .. التطوريون لا يفرقون بين التكيف والتطور، ويعتبرون ان تكيف الاباء تنتقل اثاره الى جينات الابناء، وهذا غير صحيح، لأن التكيف مؤقت، مثلما تتكيف جلودنا مع الشمس ، واذا انتقلنا الى الظل يرجع اللون الاصلي. ومثلما يتكيف جلد الكف مع العمل الشاق ، ثم يرجع الى وضعه الطبيعي الناعم اذا ابتعدنا مدة طويلة عن ذلك العمل . فالتكيف لا يستمر في الفرد نفسه فكيف ينتقل الى اجيال؟

كذلك لا يفرقون بين التطور والتهجين، وهذا اللون الذي نتج عن عمليات تهجين شاقة قام بها هذا الفرنسي لم يُخرِجها عن عالم الورد، بل قدّم لونا اصفر غامقا، قد يكون موجودا في الطبيعة لكن بشكل نادر، التهجين لا يأتي بجديد بمعنى الكلمة، بل يعيد نفسه. كما تجمع رقم مع رقم ويعطيك ناتجا، لست أول من جمع هذين الرقمين مع بعضهما ولا آخر، لأنه قابل للاجتماع، فهو جمع جينات مع جينات، وربما انها قد اجتمعت يوما من الايام من قبل ، أو أنها موجودة مجتمعة في مكان آخر. هذا التهجين لا يأتي بجديد على الطبيعة، وإن كان جديدا على المكان والزمان. يجب على التطوريين أن يسموا الاشياء بأسماءها، فالتهجين تهجين والتطور تطور والتكيف تكيف. ولا علاقة بين هذه الاشياء الثلاثة.

ما فعله هذا الفرنسي تستطيع الهندسة الوراثية ان تقوم به بشكل مسرّع. لكن لا نزال في نطاق النوع. مثلما نجد كلبا قزما وكلبا ضخما، لا نسمي هذا نوع وذاك نوع، فكلاهما كلب، ولا أن أحدهما متطور من الآخر، ونستطيع أن نهجن منهما كلبا ثالثا، فهل نكون "طوّرنا" ؟ التهجين ليس تطوير بل استفادة من مخزون جيني لنوع معين وُضع بمقدار .

داروين يعتقد ان عمليات التهجين لا نهاية لها وأنها قادرة على انتاج انواع مختلفة عن الاصل ، مع أنها من جينات الاصل، بناء على اوضاع الحمام التي كان يهجنها. وهذا غير صحيح، ما أكثر التزاوج بين البشر بأنواعهم، هذا لم ينتج ولا ميزة مختلفة في شخص لا يمكن ان توجد في غيره فضلا عن ان ينتج نوعا آخر ، واقصد ميزة حقيقية واضحة يقر بها من يطلع عليها، لكن في التشوهات يوجد.

العاقل عليه ان يقف عند مثل هذه الملاحظات. لا نجد في 6 مليارات انسان ميزة في واحد منهم لا يمكن ان توجد في غيره، لكن قد نجد فيه من تشوهات خلقية ما لا يوجد عند غيره، اذن الواقع عكس ما تطرحه نظرية التطور. هذا الواقع امامنا فلماذا نذهب الى الخيال ؟

نظرية التطور مثل الضباب تراه من بعيد، واذا اقتربت اليه لا تراه . اذا اعملت بها العقل تبخرت، واذا اهملتها تكثفت من جديد، فهي شيء ولا شيء في نفس الوقت . هي رجس من عمل الشيطان. لأن كل عمل الشيطان من هذا النوع، يتكثف ويتبخر.

كيف يتم وجود اختلاف كروموسومي لا يؤثر على اختلاف ظاهري على الدود ؟ وكيف ترفض التزاوج وهي لا تزال من نفس النوع ؟ حتى أنواع الكلاب بعضها لا يتزواج مع بعض ، مع أنها كلها كلاب، فهل يعني هذا ان التطور هو الذي سبب هذا العزوف ؟ لو اثبتت التجربة وجود اختلافات تشريحية وظهور اعضاء و وظائف جديدة لكان هذا تطورا، أما العزوف عن التزاوج ، فليس هذا دليلا علميا، ربما لو تركها مدة اطول لتزاوجت، وقد تكون متزواجة قبل تجربته.

هكذا نتائج الداروينية تحتاج الى ثقة ، هي لا تثبت نفسها بنفسها كما يفعل العلم. وقد تكون ديدان WH مريضة وتراجعت ولم تتطور، بدليل ضعف التزاوج بينها هي نفسها 75% مقارنة بتزاوج ديدان الميناء التي تصل الى 95% . اذن قد يكون اجراء تجارب عليها في تسمم البيئة قد اثر عليها سلبا ، أي نحن امام عينات مريضة، والمريض لا يقاس عليه. هذا كل ما في الامر.

وذاك التغير الكروموسومي قد يكون عبارة عن تشوه في الكروموسوم بسبب التسمم بالملوثات التي عُرضت عليها، ويؤكد ذلك أن أي تشوه كروموسومي في أي مخلوق حي يؤدي الى ضعفه وتشوهه كما هي حالات المتلازمات، وهي كلها حالات مرضيّة .. هذه التجربة ضد نظرية التطور وليست في صالحها.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmednagy مشاهدة المشاركة
تماما كما حدث مع جمجمة إنسان بلتداون. حيث ظلت قابعة في متحف الطبيعة في لندن اكثر من 40 عام في جناح فخم. علي انها حلقة الوصل بين القرد والانسان وبعد مرور عقود اتضح زيفها. http://www.il7ad.org/vb/images/smilies/x15.gif.pagespeed.ic.1gGau37KaU.png

http://ar.wikipedia.org/wiki/%d8%a5%...a7%d9%88%d9%86
من اكتشف الزيف؟ رجال الدين؟ دجالوا التصميم الذكي، ام علماء التطور؟
ميزة الأسلوب العلمي هو القدرة علي التصحيح، وهذا لا يوجد في اية اسلوب غير الأسلوب العلمي...
كم مرة تراجع رجل الدين عن خطأ؟ صفر...
هذا هو المهم، العلوم ليست عقائدية، ممكن يحدث اخطاء، ولكن الأسلوب العلمي قادر علي تصحيح نفسة بنفسة...
تحياتي

السؤال لك : ماذا كان دافع التزوير لإنسان بلتداون؟ وهل الذين قاموا بالتزوير علماء ؟ طبعا علماء , لماذا زوّروا إذن ؟ هنا تجد الايديولوجية تدخل في العلم، هل هذه الايديولوجية عند المزوّر فقط ؟ طبعا لا ، اذن ما الذي يمنع غيره من الملاحدة من التزوير؟ طبعا ليس لديهم دين يحرّم عليهم الكذب، ويحملون نفس الدافع الايديولوجي الالحادي ، كيف تريدنا ان نصدق ونثق بأصحاب قضية ؟

لا تصدق بأية ابحاث تخدم نظرية التطور الخادمة للالحاد ، الا اذا اعترف بها العلماء المعارضون على اقل تقدير. وإلا فالشك قائم دائما في أي بحث او نتيجة تخدم نظرية التطور، لأن ما يخدم النطور يخدم الالحاد اوتوماتيكيا، وهذا شك منطقي يجب ان يحمله كل شخص يحترم العلم والعقل والحقيقة. لا تكتفي بكلمة : اثبت العلماء، لأن العلم لم يعد نزيها بشكل كامل كما كان، بسب حدوث التزويرات منه الذي يدفع اليه الهوس الالحادي ودخول الايديولوجيات المستفيدة من ابحاثه. نحن أمام مصالح وليس علما ..

ان المرء يعجب أن يجد من يوصفون بالعلماء التطوريين الملاحدة ، وإذا بهم يتكلمون عن زنا المحارم او الشذوذ او ينتقدون الدين ورجال الدين ! مع أن هذه ليست مجالاتهم، هذه قضايا اجتماعية وفكرية، ما دخل العالِم بها ؟ هذا يكشف الدافع الايديولوجي الضاغط ويزيد التشكك في مخرجاتهم.

عالم النظريات اصبح عالما مشبوها ما لم تثبت فيه النزاهة والعلمية.