الجمعة، 5 يوليو، 2013

أهمية المفاهيم أو (التصورات)



الفهم عبارة لبنات أو طوبات سليمة (تصورات ومفاهيم) يتم بها البناء العقلي , والربط السريع والدقيق بين الفتحات العقلية أو ما يسمى لبنات الفهم هو ما يسمى بالذكاء وعلى قدر سرعته ودقته وشموليته ومنطقيته يكون أكثر ذكاءً , لذلك أي إنسان يحتاج إلى معرفة المفاهيم السليمة كمفهوم الصداقة أو الحب أو العدالة أو الأخوة أو الدين أو الأخلاق أو أي مفهوم آخر , والتفاهم هو يحتاج إلى اتفاق على المفاهيم فاتفاق المفاهيم ينتج تفاهم , وبعد معرفة الإنسان للمفاهيم الحقيقية أو الطبيعية فإن العقل والإبداع يتكون بعد المفاهيم وليس قبلها , لذلك فصحة المفاهيم وقوتها هو ما يعطي العقل قوته وثباته مثلها مثل البنّاء الشاطر يتضح إبداعه عندما تعطيه لبنات سليمة وأدوات سليمة تستطيع بعدها أن ترى دقته ومهارته وسرعته , وهذا هو خط العبقرية الوحيد فليست العبقرية شيء خارق للعادة كما يقولون , فالمعنويات هي أهم على الإنسان من الماديات فتجده يعرّض جسمه للخطر من أجل فكرة , ولهذا الإنسان لابد أن يكون مفاهيم (تصورات) سليمة حقيقية فمن لديه مفاهيم سليمة مثله مثل من معه خريطة تدله على الطريق .

هناك تعليق واحد :

  1. كثير من مواقفنا الخاطئة تكون نتيجة تمثلاتنا السابقة غير السليمة

    ردحذف