الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

الفارق بين العقل البشري والحاسب الآلي



ما الفارق الجوهري بين العقل البشري والحاسب الآلي ؟

الرد : 

الإنسان احتاج الآلة بدلا من يديه أو رجليه في العمل او السفر، كما احتاج الآلة أو الاداة لتساعده في العمل العقلي، لهذا وُجدت الكتابة ثم الطباعة ثم الحاسب.

العقل البشري يشترك في عمليات التفكير مع الشعور الانساني، وبالتالي الشعور يصحح للعقل أخطاؤه ، بينما لا يوجد مصحح للحاسب الآلي إلا المبرمج الذي يعمل عليه ، معتمدا على عقله ، وعقله معتمدٌ على شعوره. الحاسب الآلي من إنتاج العقل ، والعقل من إنتاج الشعور. فالإنسان يستخدم عقله ويستخدم العقل الاصطناعي (الحاسب) ، والذي يستخدمهما واحد وهو الشعور .. كلاهما آلة ، لكن الفرق هائل في القدرات، فالحاسب يساعد على بعض مشكلات العقل، مثل العمليات الحسابية المعقدة، والاستقراء السريع والبحث عن التشابهات والاختلافات، والحاسب الآلي يقوم بجزء من مهمات العقل . وإن كان الحاسب أوسع استيعابا وسرعة من العقل البشري في تلك المجالات، تماما كالفرق بين الذاكرة الطبيعية والكتاب .. فهو أسرع و اوسع من الذاكرة الطبيعية ، ويسترجع بسرعة أكبر من الذاكرة الطبيعية. 

الحاسب من صنع البشر، والعقل من صنع الله. العقل يستطيع أن يفكر ويبتكر مناهج تفكير، والحاسب لا يستطيع أن يفكر الا بموجب ما فُكِّر له من خلال برمجيات. ذاكرة العقل الطبيعي غير مقتصرة على الارقام والكلمات، بل تتعداها الى الالوان والذكريات والمشمومات والملموسات وغيرها كثير .. 

الحاسب لا يملك بحد ذاته أي قدرة ولا يحمي نفسه. الحاسب لا يلاحظ من نفسه ولا يستنتج ولا يحلل ولا يربط إلا بموجب ما بُرمج به، لذلك فعقل أي انسان حتى لو كان طفلا هو اكبر من اكبر حاسب. حتى ان بعضهم قال : لو أمكن صنع عقل الكتروني مثل عقل الانسان لكان بحجم مدينة كاملة ، لأن العقل البشري كائن حي يستمد حياته من حياة الشعور المُميِّز والروح الدافعة. أما الكمبيوتر فهو جماد لا يحس وليس له أي أهداف ولا رغبة ولا خوف ولا شيء . لو اعطيته أوامر لأن يحرق نفسه لأحرق نفسه.

الفارق الجوهري هو ارتباط العقل البشري بالشعور الحيّ ، ومنه استمد الحياة، بل من ملاحظات الشعور تكوَّن العقل وانتقل بين الناس بشكل تراكمات.

هناك تعليق واحد :