الجمعة، 6 ديسمبر، 2013

حوار حول الاسلامفوبيا 3 ..





آشتي :

عزيزي الوراق كلامك كله عاطفي ولاأثبات له

مثال على كلامك


الورّاق، في 03 Dec 2013 - 16:52، كتب

لم يطردهم أحد ، هم الذين ذهبوا الى ارض الميعاد



هذا الشيء غير صحيح فالعراق مثلا هم الذين طردوا اليهود بالرغم من تمسكهم بهويتهم العراقية بل كانوا أكثر أخلاقية  من المكونات الأخرى الموجودة في العراق

لم نسمع منهم سرقات وقتل طيلة وجودهم في العراق وكانت لهم مناصب عليا في الحكم

الرد :

عجيب ! تتوقع انهم لا يستطيعون العودة الى العراق او اليمن ؟ وهل تتوقع انهم بودهم أن يعودوا ؟ لا تتكلم خيال .. لكن يهود امريكا واوروبا لم ينتقلوا كلهم الى فلسطين ، بسبب معيشتهم وثروتهم هناك .

اذا قلت هذا عن يهود العرب قله ايضا عن يهود العالم الاخرين ، قل انهم اجبروا بالقوة ! وإلا فهم لا يحبون ان يحتلوا ارض شعب مسالم و يطردوه ! ولكنها الدول طردتهم رغما عنهم ! فماذا يفعلون سوى ان يقتلوا الفلسطينيين ويأخذوا اراضيهم رغما عنهم ؟!!

اذا انا اتكلم عاطفي فأنت تتكلم لا عقلاني ولا واقعي ومن عاطفة لا عربية ..

وجود وطن قومي توراتي ، هذا يعتبر حلم عند اكثر اليهود .. و طبيعي أن تهفو قلوبهم بعد تكوّن دولةٍ لهم تقدم لهم تسهيلات وهوية خاصة ,, ولو كنت صادقا فاين مطالباتهم ان يعودوا الى العراق او اليمن او سوريا او اثيوبيا ؟ وما زال في بعض الدول العربية يهود لم ينتقلوا .


الورّاق، في 03 Dec 2013 - 16:52، كتب

هل فجرت ناطحات السحاب في هونج كونج ؟ أو وُضعت الحزامات الناسفة في كندا ؟ او سويسرا



الا يسمون أهل هذه البلدان بالكفار وبعدين لم يأتيهم الدور ولم يصلوا بعد لتلك البلدان

اليابان أرسلت جيشها مرتين للعراق ولحد الأن لم نسمع عن تفجير ناطحة سحاب هناك

الرد:

اذا كان دورا فلماذا بدأ من اقصى العالم حيث امريكا الاستعمارية ؟! الدور يبدأ من القريب وليس من البعيد .. وهل كلمة كفار تعني القتل ؟ لا ، هناك كافر معتدي وكافر غير معتدي ، وهناك معاهَدين بموجب الاتفاقيات الدولية ، و هم الاغلب ، هذا مع التحفظ على كلمة كفار أصلا .. لأنها لا تتم الا حسب الاوصاف القرآنية ، و ليس كل غير مسلم يسمى كافرا .. فالقرآن نهانا عن الإعتداء ..

تريد ان تتحايل على الحق والمنطق ، وتنظر الى ردة الفعل ولا تنظر بتاتا الى الفعل والتدخل السافر المتكبر في شؤون الغير من قبل قوى الاستعمار الراسمالي الغربي خدمة للصهيونية ..

من يترك الناس يتركوه ، ومن يكف اذاه عن الناس كفوا عن أذيته .. لو انشغلت هذه الدول بتنميتها و حل مشاكل شعوبها الثائرة بسبب طغيان الراسمالية لان افضل ، لكان افضل من اضطهاد الامم الفقيرة واستضعافها ، وها هي البعوضة أدمت مقلة الاسد ـ فالأفغان والعراقيين طردوا الامريكان ، بل حتى الصوماليين بعد ان كبّدوهم المليارات وآلاف الجنود ، هكذا يصنع احتقار الشعوب .. وقد خسِرَت اكثر مما ربِحَت .. وهكذا المخطئ ينال جزاؤه ..

هذا التهويش الإعلامي لا يمشي على العقلاء ، الجميع يعلم ان جميع العمليات الارهابية كانت ضد دول معتدية ، بغض النظر عن ما كان منها ضد عسكريين او كان خطأ و باطلا وقع على مدنيين .. من يبدأ الفعل لن يستطيع التحكم بردة الفعل ، اسرائيل تضطهد اطفال فلسطين وتسميهم ارهابيين ! فهل نصدق كل ما يقال ؟ الدول المسالمة لم يأتها شيء ، ودول الاستعمار هي وحدها التي تصف من آذتهم بالإرهابيين .

اذا انتقدت ارهاب الافراد ، انتقد ارهاب الدولة حتى تكون منصفا ..

اليابان لم تتزعم كِبَرَه ولم تتحكم بمصير المنطقة و لم تمسك بملف قضية فلسطين ، ولم تجتاح العراق بدون اي تفويض من الامم المتحدة .. الخ ما فعلته امريكا و منظومتها الرأسمالية .. فاليابان لم تصنَّف عدوا للعرب حتى الان ، و اليابان ساهمت مجاملة لبوش المتعجرف الذي قال من لم يقف معي فهو ضدي ، واليابان عبارة عن تابع مهزوم لامريكا .. اما بريطانيا وامريكا فلهم تاريخ طويل في قهر المنطقة لاجل عيون اسرائيل .


الورّاق، في 03 Dec 2013 - 16:52، كتب

ام أنه حسد للعالم الحر لأنه حر كما قال بوش بغباء



نعم حسد ولماذا  تنكر كلامه

الاتقف طوابيرمن  المسلمين بعشرات الالاف ليذهبوا للعيش هناك

ألم تصبح أوروبا  وأمريكا تلك الجنة التي يحلم بها كل عربي ومسلم في المنطقة هل تستطيع أن تنكر



أرجوا أن تتقبل مني ردي هذا برحابة صدر

الرد :

ايضا يقفون طوابير لاجل سنغافورة واليابان وروسيا وماليزيا المسلمة و دول الخليج الغنية وغيرها !! ما دخل الاقتصاد و فرق العملة ؟ هناك امريكان يقفون طابور ليعملوا في دول الخليج وغيرها .. ثم هل انت تعني ما تقول !؟ فجروا أنفسهم من الحسد الذي انفجر في داخلهم على حال الحياة في الغرب ؟ و ماتوا من هذا الحب والاعجاب و تقطعوا اشلاء ؟ الله اكبر ، ومن الحب ما قتل ..

ان صدقك احد فلا عقل له .. لأن الحسد قائم على طلب النعمة ، لا الموت قبل الوصول اليها ! أنت تصفني بالعاطفية و انت تتكلم من اقصى قعر العاطفة واللامنطق .. هكذا اذن كل ما في الامر ! فجروا امريكا حسدا وإعجابا !! كان ممكن ان يحلوا المشكلة باسهل من هذا ! أن يقلدوهم في حياتهم كما تفعل أنت و أمثالك ! وتحاول ان تكون مثل من أعجبك ! لا أن تكون عكسه وتقتل نفسك! ما هذه التراجيديا الشكسبيرية ؟

اذن فكرة الحسد سخيفة جدا ومخجلة .. والأجدى منها أن تقارن بين الدول التي تعيش في نعيم افضل من بريطانيا وامريكا ، ومع ذلك لم تتعرض للارهاب ، ماذا فعلت ؟ انها لم تفعل شرا ! فقط ! هذا كل ما في الامر !

لو كانت الطوابير على بريطانيا وامريكا وفرنسا فقط لجاز لك ان تقول ما قلت ، مع التحفظ ، لكن هذا ليس الواقع .. هناك مصريون ذهبوا ليعملوا في زامبيا ، وهي دولة فقيرة ! ومن المؤكد انهم وقفوا طابور في الجوازات ..   
======================================
جراي :



محير فعلا هذا السؤال اخي الوراق ثبتك الله على الحق دين التوحيد الخالص لله تعالى.

الرد :

ولماذا محير ؟ حماك رب الخورنق والسدير ؟

انسانة تكره كل شيء عربي ، وتموت حبا في الغرب ، اليس الأجدى ان تكون اهتماماتها وحواراتها مع غربيين و تترك العرب و لغتهم ؟ أليس هذا منطقيا ؟ أليس من احب شيئا انصرف اليه وترك ما يكره ؟ حتى تثبت لنا انها تحب الغرب ، عليها ان تنصرف لهم بالكامل وتترك هذا الموقع العربي ، لان المواقع الغربية بالآلاف ، وغيابها سيثبت مدى حبها للغرب ..  هذا منطقي بالنسبة لمن انسلخ من عروبته واصله واهله ,, لا أن يجعل جسده عند الغرب وقلبه وقلمه في مواقع عربية !

ثم هي لا تحب الكلام المنمق ولا الكلام بلا فعل ، فلماذا لا تطبق ما تقوله ؟ وتريد ان تتكلم هي ، لكن كلام غيرها مجرد كلام بلا فائدة ! أما كلامها فمليء بالفائدة ، لأنها تعيش في الغرب  ! هذا هو الفرق الوحيد ! 

وتقول لماذا يشتكون من التفرقة في الغرب ! عليهم ان يعودوا الى بلدانهم ! دون ان تطبق هذا على اليهود اهل الشكوى والتظلم ، ولا على نفسها ، لأنها تشتكي وتتظلم من العرب .. لماذا لا تطبق هذا الكلام على نفسها ؟ هي تشتكي من تخلف العرب وان كلامهم لا فائدة منه ودينهم طبعا من باب اولى ، لماذا لا تنصرف الى الغرب الذي تحبه ؟ وتكتب بلغاته ؟ وتدع العرب بتخلفهم ؟ من قال كلاما عليه ان يطبقه على نفسه .. تشتكي من تخلف العرب وعدم الفائدة ، لكنها مستمرة في حوارهم والكلام بلغتهم ! مثلما عليهم أن يعودوا الى اوطانهم ، عليها ان تعود الى غربها الجميل الزنبقي المسالم ، وتغمس يدها في زبدة الحرية ولبن الديمقراطية .. ولماذا تضيّع الوقت مع امة متخلفة تركتها وابتعدت عنها ؟
=================================================
أثينا :


لا اعرف مالذي يريدون اثباته !!  

كلام كلام  كلام .. الا تملون  من   محاولة أثبات " الكذب " !

الناس تغيرت .. ولم تعد تصدق الكلام المنمق .. لانها  تسمع وترى كل شيئ

ها هو الغرب العظيم .. يحتظن العرب من العراق والسوريين بمختلف دياناتهم وطوائفهم ويمنحهم الحياة الهادئة وراحة البال .. والمهم والأهم ... الحرية  التي يتقاتلون ويُقتلون لأجلها !!



من يشعر بأظطهاد الغرب له ... فليعود لبلده أذا ... ويعيش الحياة التي يريدها والتي حرم منها في الغرب

أين الصعوبة في ذلك ؟



اتركو بلدان أكلي الخنزير وشاربي الخمور لأصحابها

وعودو لبلدانكم ... وأشبعو من النميمة والكلااااااام الذي لا تملون منه  ( الكلام موجه لك يا جراي  )


كل نقاشاتك على نفس الوتيره .. اسلوب ردايحي بأمتياز 

الحقيقة شيئ ممل جدا محاورة أمثالك ,,, ليس لانه لا نستطيع محاورتك انت او الوراق ...  وانما النقاش بهذه المسأله أساسا لا طعم له ولا فائده

فأنتم تحاولون بأقصى ما عندكم تشويه الحقائق مع معرفتكم التامة بذلك !



دعونا نعيش حياتنا في راحة بال وأمان ... بلا قلق وخوف من المسلمين  أصحاب اللحي والجلابيات القصيره .. ونسائهم

عند رؤيتهم فورا يخطر على بالنا الارهاب والتفجيرات :uns:



اللغة  استعملها لاني تعلمتها .. وانا حرة بأستخدامها مع احبتي في هذا الصرح العظيم ..  ومشاركتكم بها

الرد :

أنتي تحبين الغرب بالكامل ! المفترض ان تتكلمي بلغات الغرب ومع الغربيين الجميلين ، فقط فقط فقط ، لأنه لا أجمل منهم شيء ولا افضل ، فما لك وللعرب و نتنهم ؟ وإن كان لك اصدقاء هنا فستجدين في الغرب العظيم من هو افضل صداقة و اكثر ديمقراطية وأخلاقا مصلحية لا مصلحية فيها .. انتي تعملين عكس ما تقولين .. تحبين الغرب وتخاطبين العرب ! بعد أن ادرتي ظهرك للغرب ! اين الوفاء للمحبين ؟! ألم اقل لك انك لا تحبين الا نفسك فقط ؟

طبعا الحوار في خانة الضعف ينتج شعور التململ وعدم الرغبة في الاستمرار ، لأنك لستي على حق ، هذا كل ما في الامر .. تريدين ان تعكسي الامور وتحملي السلم بالعرض .. هذه الآراء التي قلتيها اراء متطرفة وعنصرية وظالمة ومشيطنة ، لأنك جعلتي الشر فقط في المسلمين ، وهذا غير صحيح إلا عند الفكر العنصري المقيت .. وكل البشر فيهم الصالح والطالح .. ولا تستطيعين ان تطبقي آراءك على نفسك ، و الا لانسحبتي من اي موقع عربي لان الحوار مع العرب غير مفيد والحوار مع الغرب اجمل وافضل .

مبدؤك أن كل من اشتكى عليه ان يغادر الى بلده .. لم تستطيعي تطبيق هذا المبدأ لا على اليهود ولا على نفسك .. اذن الدافع هو الحقد العنصري الديني للاسلام بالذات .. من النزاهة تعميم الاحكام على الجميع ، وهذا ما لم تقومي به ، اذن دعواك متحيزة ومعادية ومحرضة تقوم على شيطنة اي شخص مسلم حتى لو كان يمشي في الشارع ، وهذا ظلم وتحريض .. انه الإسلامفوبيا الذي دفع الابرياء ثمنه ، فكل إهانة أو اعتداء للمحرضين نصيب منها ، وأنتي منهم .. اذا ظُلمت امرأة مسلمة أو طفل مسلم بسبب دينهم أو ضربوا او فصلوا من اعمالهم وهم لم يفعلوا شيئا ، تذكري أنك كنتي من المحرضين ..     


ومناقشتكم أيضا في بعض الاحيان .. وأظهار الكذب الذي تحاولون به اقناع البعض  الذين يريدون أساسا أشخاص مثلكم لأقناعهم فربما يثلج ذلك صدرهم بمقارنه مساوء الغرب ببلدانهم  حينئذ 

الرد :

لا ، أنتي كنتي حرة قبل تحديد موقفك و مبدئك ، موقفك ان كل العرب لا خير فيهم ولا فائدة ، وحكمك أن كل من يشتكي عليه ان يذهب الى من يحب ، لم تطبقي هذا على نفسك ، إما ان تطبقيه او تسحبي كلامك ، انا لا احاكمك لكنها محاكمة ادبية ، تجعل الانسان ملزما نفسه بما يقول ، وأي حكم يصدره الانسان سيطالب بتعميمه حتى على نفسه ، و أنتي اصدرتي حكما بتهجير كل العرب والمسلمين من الغرب ظلما و عدوانا ، لأنهم اشتكوا من التفرقة بسبب الدين وما يسمى بالتمييز الديني الواقع عليهم .

لن يلزمك احد ، لكن المفروض ان تلتزمي انتي بما تقولين من احكام و قرارات وتطبقيها على نفسك قبل غيرك ، و الا فكلامك لا مصداقية له .. ولا فرق اذن بين كلامك و كلامنا .. لانك لا تطبقين ما تقولين .. و طلعتي في الاخير عربية من نوع بياعين كلام ، الذين يقولون ما لا يفعلون .. أي كلنا واحد ، ولا ميزة لك الا الميزة العظيمة بسكنى ديار الغرب أرض الألدورادو التي منحتك الاقدار فرصتها الذهبية ، ويا خسارة بعد عمر طويل أن تفقدي الغرب بنهاية العمر ..

كل هذا الثناء وآلاف المطاعم مغلقة اليوم في امريكا بسبب الفقر المتزايد ..


====================================================

بلو آيز :



الورّاق، في 03 Dec 2013 - 16:41، كتب

الإسلام كله أصلا لا إكراه فيه ، وما لا إكراه فيه أصلا لا إكراه فيه فرعا .



الورّاق، في 03 Dec 2013 - 16:41، كتب

والاصل (لا إكراه في الدين) في كل ما يتعلق بالدين



لماذا تستشهد بأية منسوخة بطل العمل بيها ؟؟؟



اليس كل ايات السلم كأية لا اكراه في الدين تم نسخها بأية السيف 






اليس هذا اكراه أن تضع الانسان امام ثلاث خيارات صعبة

القتل أو الاسلام أو الجزية 



لا أعرف هل تضحكون على انفسكم ام على الغير بهكذا تفسيرات تفسرونها على مزاجكم وحسب الحاجة

الرد :

لماذا تفسيرنا على مزاجنا وتفسير غيرك جاء على مزاجك ؟ هل يحلو لك ان يكون الاسلام قبيحا وتنزعجي ان يكون جميلا وعادلا ؟ لماذا اخترتي التفسير الآخر ولم تختاري تفسيري ؟ مع أن عندي ادلتي و براهيني ؟ الله لم ينزل القرآن لكي ينسخ ، بل طالبنا باتباعه كله بالكامل : (اتبعوا ما انزل اليكم من ربكم) ولم يستثني منه شيء ، انتي اخذتي اجتهاد بعض الفقهاء من ازمنة قديمة لها ظروفها ، اذا رجعتي للقرآن نفسه و استعرضتي مجمل اياته وليس اية واحدة ستتضح لك الصورة . وهل قال القرآن انها آية منسوخة ؟ انها وجهة نظر وافقت مزاجك ..

القرآن قال : (ولا تعتدوا انه لا يحب المعتدين) وهذا حكم عام ، وأحكام القرآن ملزمة .. ولا شك ان المقصود به هو غير المسلم و الكافر .. هل هذه الآية منسوخة ايضا ؟ و قال تعالى (لا اكراه في الدين ) وقال ( لكم دينكم ولي دين) وقال (افنلزمكموها وانتم لها كارهون) وقال (من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) فهل هن منسوخات ؟ اذن ماذا بقي ؟

وهذه الآية التي تسمى بالسيف ليست عامة بل خاصة في قضية تكلم عنها القرآن في مواضع أخرى ، و هي قضية اليهود وتواطؤهم مع المشركين ونقضهم عهدهم مع الرسول بعدم الاعتداء ومحاولاتهم تفكيك المسلمين وقتل الرسول ..

لا يصلح تعضية القرآن واقتناص آية واحدة منه ، هناك آيات تحث على الوفاء بالعهد لنفس الفريق و هم اهل الكتاب ، ثم انظري الى الاية : (من الذين اوتوا الكتاب) فقط ، وليست عامة على كل من لم يقبل دين الاسلام ! هي خاصة في بعض اهل الكتاب الذين تكرر اعتداؤهم على المسلمين في المدينة و ارادوا تصفيتهم جسديا من دون اي شر جاءهم ، في مؤامرة يهودية قرشية على استئصال المسلمين لانهم مسلمين فقط . و كل اطراف المؤامرة امر الله بقتالهم .. و هم كفار مكة ومن معهم من قبائل ، و اليهود ومن معهم من المنافقين وأعراب المدينة ، ليتخلص المسلمون من اقطاب المؤامرة اليهودية القرشية ، ونصرهم الله على هؤلاء الظالمين المعتدين .. ليس لأنهم يهود بل لانهم معتدين ، و على قريش ليس لانها قريش بل لانهم معتدون ، وليس لانهم لم يقبلوا الاسلام ، بل لانهم قتلة ومضطهدين للمسلمين الأوائل ، تآمروا على ابادة المسلمين قبل ان يهاجروا من مكة و لاحقوهم بعد ان هاجروا الى المدينة ..

اي ان المؤامرة كانت تطاردهم .. وهي المعتدية وليس هم ، لذلك حرّض الله المسلمين على قتال هؤلاء وعدم التقاعس أو الخوف منهم ومن كثرتهم .. فنصروا الله و نصرهم على عدوهم ..  

الاعتداءات بدأت من اول البعثة الى موت الرسول وهي مستمرة ، وليس العكس .. التاريخ كتبه المسلمون ، والتاريخ يركز على الغزوة اكثر من تركيزه على ماذا فعل الطرف الاخر ، فبالتالي فُهِم على ان المسلمين هم الغزاة ، مع أن الواقع هو العكس ؛ كان الرسول وصحابته يدافعون عن وجودهم ضد عداوة قريش وضد المؤامرة التي أُبرمت عليهم واتسع نطاقها . وغزوة الخندق مثال عندما حاصرت هذه الجموع المتآمرة القادمة من كل مكانٍ المدينة . وغزوة احد وقعت قرب المدينة ، وبدر ايضا قريبة من المدينة ..

انها اسلامفوبيا قديمة ..

لاحظي القرآن يكرر لفظة المعتدين الكافرين ، و ينهى المسلمين عن الاعتداء وينهاهم عن خيانة العهد ، ولو كان يأمرهم بقتال أي احد غير مسلم لما اجاز لهم ان يعاهدوا اصلا . ولقال لهم : قاتلوا كل من كان غيركم ، و ابدأوا أنتم ، ولم يقل : لا تعتدوا ..

المعاني لا تؤخذ باللطش السريع ..

القتال في الاسلام اساسه رد البغي والاعتداء ، وليس دافعه الاختلاف في الدين كما يحب كارهي الاسلام ويرددون ، بدليل أن الله أمر بقتال الفئة الباغية من المؤمنين انفسهم ! مع أنهم موصوفين بالإيمان ! اما بالنسبة لغير المسلمين فالله امر بدعوته و تخييره ولم يأمر بقتله .. بل وبالحكمة والموعظة الحسنة ايضا ، لا بل و أمر ببره ايضا والإقساط اليه .. قال تعالى (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا اليهم انه يحب المقسطين) ، اذن القتال لمن اخرجوهم من ديارهم وقاتلوهم في الدين ، وهل بعد هذا شيء ؟ وقال (ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى) ، فهل كل هذا منسوخ ؟ ماذا بقي ؟ هل الله يطلق أحكاما لياتي بشر و ينسخوها ؟ لأنهم لم يفهموها ؟

الخلاصة : في الإسلام  :  القتال للباغي ، سواء مسلم او كافر ، و الدعوة والعدل والبر مع غير المسلم ، والمودة والاخوة مع المسلم . هذا ما يفهم من استعراض القرآن ، لا بالوقوف على اية واحدة ..

والاية ليست آية سيف ولم يذكر فيها السيف ، ولم يذكر السيف في القرآن كله !  

الإسلام تحيته السلام ، والله يقول (وان جنحوا للسلم فاجنح لها) .. اذن السلام مقصد في الإسلام وليس الحرب . 


الورّاق، في 03 Dec 2013 - 16:41، كتب

أنا ضد الظلم كله على الغريب قبل القريب



من أنت من الاساس ؟

هل انت نبي منزل لك كتاب واتباع ؟تتكلم بالنيابة عنهم 

الرد : 

أنا مسلم ، وأقرأ كتاب الله الذي أمر بالعدل مع غير المسلمين . لهذا انا اكره الظلم ، ولهذا لا تسألي من أنا ، سؤالك من أنا ليس في محله ، لأني لم آتي بجديد .. ولو قلتُ ما تحبين أن اقول عن الاسلام  لم تقولي لي من أنت ، بل ستقولين : نعم هذا أنتم ايها المسلمون !! فما اعلى نسبة العدالة في دمك الليبرالي .. 


الورّاق، في 03 Dec 2013 - 16:41، كتب

حتى ظلم اليهودي لأنه يهودي أنا ضده



والدليل ليل نهار تدعون وتسبون وتشتمون باليهود والنصارى في المساجد

ياعم حتى يوم القيامة الحجر سوف يصرخ بيكم وليقول هناك يهودي خلفي ايها المسلم فتعال واقتله  

 الرد :

الان لم اعد فردا ! ولن تقولي لي من أنت ! طبعا لعيون العم سام ! فاليهود لم يعتدوا بل نحن ! فنحن من شردناهم و اسكناهم في الخيام ! ومحمد الدرة طفل يهودي قتله العرب ! هل هذه النغمة جميلة أم أزيد لعيون العم سام ؟ لهذا لا يحق لنا ان نتكلم عن اليهود ، فهم لم يعتدوا ولم يقتلوا ولم يشردوا أحدا !!

نحن نكرههم فقط بسبب القرآن قال لنا اكرهوهم واعتدوا عليهم ! ولا تقسطوا معهم ابدا ! هل النغمة صارت صافية أكثر ؟

كذلك الغرب لم يرسل لنا الا الديمقراطية والورد والعدالة تحملها طائرات بلا طيار .. فليت الطيار كان موجودا حتى نقبل رأسه على هذه الهدايا الكريمة ! نغمات تزداد جمالا في اذن العم سام و كل الاعمام ..


الورّاق، في 03 Dec 2013 - 16:41، كتب

اليهودي بشر مثل غيره و ليس على رأسه ريشة وليس إبن الله كما يدعي بعضهم .



نعم نحن اولاد الله ولسنا عبيد له 

فالاله الذي يخلق عبيد له لا يستحق ان يحترم لانه الاله عنصري متعالي متغطرس 



اما بقية تعليقك بصراحة كله كثالية وضحك على الغير بكلام لا يتواجد منه شيا 



ودمتم للجهاد  

الرد :

انتي واقعة في العنصرية وتمارسين التمييز والتحريض الديني ضد المسلمين فقط ، اذا كان الخالق لا يستحق ان نكون عبيدا له بينما الغرب والصهيونية تستحق ، فهذه مصيبة عقلية ..

لم اسمع ان المثالية عيب الا عند حضرتك ! ماذا تريدين بالضبط ؟ الكلام المثالي لا يعجبك والكلام الغلط لا يعجبك ! انتي تتنفسين في الواقع ، ما لك و مال الفكر ؟ الفكر شيء والواقع شيء آخر لا يجوز الخلط بينهما ، لان الواقع دليل كل شيء وليس ما تريدين فقط ..

كلمة "واقع" تعني بصمات الجميع مجتمعة باختلافها ، هذا معناها ، فالواقع ليس دليلا لاحد ولا يحتج به الا من هرب عن الفكر ، ومن يحتج بالواقع هو يحتج بجزء من الواقع وليس كل الواقع ، لان كلمة واقع تعني بصمات الجميع باختلاف اطيافهم .. و كلمة واقع حجة العاجز عن التفكير او الاستمرار فيه ..  

هناك تعليقان (2) :