الجمعة، 7 فبراير، 2014

المرأة و المنزل و العمل

إذا تكلمت المراة عن اولادها و منزلها ، لا يعني هذا انها لا يمكن ان تتكلم باشياء اخرى ، ولا يعني هذا ان هذه الامور امور تافهة ، فليس في المنزل اشياء تافهة تـُعاب المراة اذا تكلمت فيها ، فهو الحياة والاسرة والمجتمع والواقع والمستقبل .. المراة إنسان ، و اهتمامات الانسان بتعدد و تنوع الحياة كلها ..

ان المنزل هو بطاقة التعارف النسوية ، لأهميته عندها ، و بعد التعارف سينطلق الحديث الى ما لا نهاية من الاهتمامات . فالناس لا يقفون عند بطاقة التعارف و يسكتون . قديما كان العيب أن تهمل المرأة منزلها او لا تعرف كيف تديره ، فهل اصبحت إدراتها للمنزل عيبا بحد ذاته ؟

لماذا فُـهِم عند البعض أن المنزل ضد الثقافة والرقي والتعلم ؟ بعض المنازل افضل من الجامعات ، ألم يتخرج اديسون من جامعة المنزل ؟ وتحت رعاية امه التي جهزت له مختبره و وقفت معه و شجعته بعد ان فشلت المدرسة في استقباله ؟ ذلك العقل الذي انار الكرة الارضية بالكهرباء واكثر من ألف اختراع اخر ، لم يحصل على شهادة دراسية واحدة ، وعلمته امه ، فلماذا ينظر إلى المنزل على انه وكر للجهل والكسل ؟


لست ضد عمل المراة اذا كانت محتاجة للعمل ،  و ما دامت محتفظة باخلاقها وحشمتها ، انا اتكلم عن الاصل الفطري ، و ليس عن مقتضيات الحياة التي تضطر المراة في بعض الاحيان ان تعمل اعمالا شاقة قد لا يطيقها الرجال .. انا انادي بأن يُحترم العمل المنزلي ، على الاقل ليساوى بالعمل خارج المنزل .. فلماذا كلمة : دكتورة  أو مهندسة ، لا توضع معها : ربة منزل ؟ ما العيب ؟ لماذا صارت ربة المنزل تستحي ان تقدم نفسها كذلك مثلما تفتخر الطبيبة او المهندسة ؟  مع انها ربما تعمل اكثر منهن ، وتنفع البلد اكثر منهن ؟ 

أنا لا اذم المراة التي تعمل ، لكن لا يكون هذا على حساب ربة المنزل التي تعمل ايضا ، لماذا نقول عن التي لها عمل خارج المنزل أنها تعمل ، بينما ربة المنزل ليست تعمل ؟؟ هذه هي قضيتي .. 

المجتمع محتاج الى عمل المراة ، و من ضمن احتياجاته لعمل المراة عملها في المنزل ،اما ان ينظر للمراة كأنها رجل تماما ، فهذا سيجعلنا مثل الدول الغربية تماما ، لان النساء متساويات في العدد مع الرجال او اكثر .. اذا سيحتجن إلى مجالات مثل مجالات الرجال حتى تستوعب مثل هذا العدد ..

ان دور المراة الفطري - وليس الواقعي بالضرورة - هو دور الرديف والمساند مع الرجل . ولا يعني هذا انها لا تستطيع .. هي تستطيع على كل ما يستطيعه الرجل ، لانهم كلهم بشر. 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق