الجمعة، 1 مارس، 2013

فكرة وتعليق - العنصرية واللاسامية ..

التفضيل لعرق معين ينتج عنصرية غير مباشرة ، والنظرة الى الاعراق بسواسية دون دفاع لعنصر عن غيره هي التي تعني احترام العناصر كلها ، اما تفضيل احدها والتفاخر به يعني التقليل من قيمة البقية ، ويؤدي الى ذلك شئنا ام ابينا . اذن الذي يتهجم على العنصر اليهودي مثلا هو عنصري ، والذي يمجد العنصر اليهودي هو عنصري ايضا ! لأنه لا يرى الا هذا العنصر الذي يستحق ان يتكلم عنه ، و كأن البقية لا قيمة لها . وكأن نقد هذا العنصر هو الجريمة ، و نقد العناصر الاخرى ليس بجريمة !

من يمجد و يدافع عن عنصر واحد فهو عنصري ، اللاعنصري هو من يحترم كل العناصر ويدافع عنها ، نتيجة لاحترام كل الشعوب ، وبالتالي كل انسان . اذن فلجان معاداة السامية مثلا هي لجان عنصرية ، لأنها ترعى عنصرا واحدا من بين بقية العناصر ولا يهمها ماذا يـُفعل في العناصر الاخرى التي قد يـُفعل بها ما هو اسوأ وهي تعلم ولا يعنيها ذلك . هذا النوع نسميه العنصرية الموجبة وهي القائمة على تفضيل عنصر ، والعنصرية السلبية هي القائمة على اهانة عنصر بشري . وكلاهما سيء ويؤدي الى نفس النتائج .. 


كان الأولى بهذه اللجان ان تكون لجان اللاعنصرية بدلا من لجان اللاسامية وتغير اسمها ، لانه اسم عنصري ، حينها ستـُحترم اكثر من كل الشعوب وليس من الشعب اليهودي فقط .

الاسلام نهى عن المفاخرة بالانساب ، اي نهى عن العنصرية الموجبة ، فضلا عن العنصرية السالبة ، وهكذا نرى عظمة الاسلام فوق اعلى مستوى اخلاقي وصلت له البشرية في هذا المجال ، وهو الذي يسمح بتفضيل عنصر دون الاساءة الى العناصر الاخرى . الاسلام منع حتى تفضيل عنصر ولو كان الشخص ينتمي اليه . وهذا مستوى اخلاقي عالي جدا لم تصل اليه البشرية في اوج حضارتها. و دعك من عدم تطبيق المسلمين بشكل كامل ، فالاسلام دين للبشرية وليس فقط لمن يسمون مسلمين ، و الاسلام شيء والمسلمون شيء آخر ..

هناك تعليقان (2) :

  1. كيف وهناك العبيد و الجواري في الإسلام ؟! أفادك الله

    ردحذف
    الردود
    1. موضوع رائع ومنصف أستاذ الوراق..

      وليعذرني الأخ السائل على تدخلي, لكن العبيد والجواري ليست من شرع الإٍسلام ولا يوجد نص قرآني حث على امتلاك العبيد أو إبقاء نظام العبودية, بل حاربها وجعل أول ما يتصدق به المسلم "فك رقبة", وللأستاذ الوراق موضوعات أسهب فيها في توضيح براءة الإسلام من الدعوة لملك العبيد, وهذا رابط لأحدها:

      http://alwarraq0.blogspot.com/2012/08/blog-post_303.html

      حذف