الأربعاء، 1 يوليو، 2015

حوار مع القرآنيين 2 - 5

يوسف :

العضو المحترم الوراق شارب بول الإبل

تصنف الناس بدون دليل و تغضب اذا صنفوك بالأدلة من كلامك واهتماماتك ! البادئ أظلم. قلت لك لا تصنفني في أي طائفة ولا مذهب، فأنا مع القرآن أقيّم به كل شيء ، لكنك تصر على أني متمذهب مثلك. من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجر ..
 
أنت تعترف بقاموس سيبويه و ليس بقامس القران


القرآن ليس له قاموس خاص، بل نزل بلسان عربي مبين، أي معروف، لم يعرّفنا به سيبويه فقط. هذه اكبر غلطة وقعتم فيها، نتيجة لإغلاق القرآن وإكفائه على نفسه. من يخبرنا بقاموس القرآن ؟ إنه السيد يوسف وأشكاله .. وهنا المشكلة .. مع انك محجوجٌ لغويا في عدة مواضع، فأنت لا تجيد اللغة العربية بشكل جيد، لهذا تُحمِّل القرآن معاني مختلفة، هل يوجد نص يُفهم بدون لغته التي كتب فيها؟ هذا لا يمكن ، واللغة يا عزيزي ليست ملك سيبويه، هي موجودة قبله وبعده. لا تلق بضعفك اللغوي على القرآن ، و اي شخص يحتقر لغة نص (لغة بالكامل) كيف يُعتد بفهمه أو يوثق به ؟ من احتقر شيئا جهله، واغلب القرآنيين يحتقرون اللغة العربية، أي انتم جاهلون باللغة العربية التي نزل بها القرآن وتريدون فهم القرآن بدون لغته. والقرآن ليس له قاموس منزل معه، اذن لم يبق الا رأيكم الشخصي.

الناس لا يثقون بمن درس دراسة متوسطة في اللغة، فما بالك بمن يرفض اللغة كلها ؟ وبالتالي رفضه جعله يجهلها، نحن أمام جاهل بلغة العرب ويفتخر بجهله، وبنفس الوقت يقيّم أدق نص فيها وهو القرآن، افرض شخصا يريد ان يفهم شكسبير وهو يحتقر اللغة الانجليزية ! هل تحترم استنتاجاته ؟ هذا ما وقع فيه القرآنيون، شهدوا على أنفسهم بالجهل، باللغة الأم، ويصرون ويعاندون على ان فهمهم هو الصحيح، مع أنهم لا يملكون الوسائل وأهمها اللغة. أنت مثل جراح يحتقر دراسة الطب، ويفسّر الجسم من خلال الجسم دون ان يستفيد من ابحاث وتجارب الاخرين.

أي ان المذهب القرآني مذهب تجهيلي، يقول لك : اجهل اللغة وادخل وفسر القرآن، وافهمه كما هي المناهج الغربية. فكلمة "انسف الموروث" تعني انسف اللغة، لأنها تقيدنا عن رغباتنا العصرية العلمانية . نريد أن نفهم القرآن بلغة العصر، أي بأفكار العصر، وليس باللغة العربية العصرية. وبعضهم ينفي الصلاة كلها، ويقحم العلمانية والداروينية على انها لغة العصر، بينما هي أفكار وليست لغة .

ما الفرق بين تحريف القرآن وتحريف لغة القرآن ؟ النتيجة واحدة، قال تعالى (يحرفون الكلم عن مواضعه) أي مواضعه في اللغة والعُرف والعقل، الذي يعرفه الجميع، إلا مُكابر. وأنت تقوم بهذا ليس فحسب، بل تنقل الاماكن المقدسة عن مواضعها. 

هناك أمة تتحدث بذلك اللسان العربي، وسيبويه وغيره من النحاة منهجهم وصفي وليس ابتكاري، يوصّفون كيف يتكلم العرب وتكلَّم القرآن ، ويستنبطون القواعد بناء على الاكثر، هذه أول غلطة عندك، ان اللغويون هم الذين صنعوا اللغة والنحو، كل شيء عندك مصنوع في العصر الأموي ! من بيت الله في مكة الى اللغة العربية، الى العنصر العربي، وكلها لم يكن لها وجود ! أنت المُطالب بالأدلة لأنك تقدم دعاوى عريضة بأدلة رفيعة جدا وضعيفة ومردود عليها ببساطة.

الا ترى انهم يستشهدون على قواعدهم بآيات القرآن او بالشعر الجاهلي ؟ بل إنهم لا يستشهدون بالشعر المُحدَث في عصرهم ولا بشعر سكان المدن، ولا حتى بالقبائل المتاخمة لغير العرب، كان منهجهم علميا رائعا.

ارجع إلى قاموس الشواهد النحوية ..

1-
الأن اصبحت مصر ارض منخفظة عن أي مصر تتحدث هنا مصر النيل أم مصر اليمن هههههههه

لم افهم سوى "هههههههه" المتكررة ..

اهبطوا إلى الأرض إرجعوا إليها بعد ايام في السفينة
هبوط الحجارة قد تعني ظاهرة أخرى غير التي ذهبت إليها

ما هي ؟ هل تستطيع ؟ هل الحجارة تقلع لكي تهبط ؟ لقد أُفحمت في هذه النقطة فتجاوزتها.

2-
كلام إنشائي و هروب من الحجة و البرهان الوسط هو الأفضل و أتحداك ان تجيب على الأيات التي طرحتها

في الفقرة السابقة عطيتك حجة الحجارة الهابطة فهربت .. انت لا تبحث عن حجج ولا هي توقفك . لماذا لا تكون علميا أكثر حتى تُقنع أكثر؟ أساليب التملص والردود بالضحك ليست في صالحك إقناعياً ..

و سنرى من الأضحوكة بيننا يا شرب بول الإبل
3-
هنا ايضا هروب الرأس هو اعلى الرأس بمفهومه الحالي بشعر أم بدون شعر قال هارون لموسى لا تأخد بلحيتي و لا براسي هل اللحية ليست جزء من الرأس بمفهومه الحالي أم أنك ممن يصدقون أن القلب بفكر يا لاعق الحجر الأسود

ضعف اللغة عندك والإملاء زاد الطين بلة في صعوبة فهم ما تقول .. ولا تضع حتى فواصل وعلامات ترقيم تساعد على فهم كلامك. معذرة، تحتاج الى دروس في اللغة التي تحتقرها .. على الاقل حتى يفهمك العرب، وتقنعهم بما تريد . دون ان تحبّ اللغة .
 
4-
 بل انت هو اكبر جاهل بلغة القران

ما فائدة الضمير "هو" بين مبتدأ وخبر ؟ على طريقة You are ؟ وتقول أنك تعرف لغة القرآن ؟ وأنت لا تجيد ولا حتى الإملاء حتى تُفهم.

أو بالاحرى متاجهل و تستشهد بلغة محرفيه اعداء الإسلام إذا كانت الرؤية جزء من الشهادة فهذا لا تعبر عن الشهادة ما هذا الغباء

"متاجهل" + "فهذا لا تعبّر" ..

اكتب بالعربي ، اذا كنت تفعل هذه الاخطاء في القرآن فالنتيجة كارثة، لأن كثيرا من الأخطاء في الكتابة نتيجة لأخطاء في القراءة. وأخطاء القراءة تعني أخطاء في الفهم. (مين مدرسة مال إنتا ؟)

5-
ما لنا و مال الإنجليزية أثبت وجود لفظة هلال في القران و وجود علاقة لها بالقمر أو اقفل فمك الكريه

وأنت صادق ، أنت لم تعرف العربية حتى نذهب للانجليزية !

إذا جردت القرآن عن لغته، كل شيء سيحتاج إلى أدلة من القرآن ، وإلا فهو ملغى. وهذا تعطيل للقرآن، لهذا المنهج القرآني تعطيلي يميّع الإسلام، ويُدخله في العلمانية الغربية. ببساطة سيقول لك : أثبت أن الصلاة ركوع وسجود من القرآن، لن تستطيع، إذن تُلغى الصلاة. اثبت ان مكة هي مكة من القرآن، وعبر خريطة جوجل ينزلها جبريل، وإلا فالحج لاغي، وهكذا يتدمر الاسلام ويتلاشى . وهي طريقة تفجير النص من داخله. لكي يذهب شتاتا، وهي طريقة كابالية تأثرت بها فكرة الحداثة الأدبية، من خلال ما يسمى بتفجير اللغة او النص، أي لا تقيدني بمقتضيات اللغة وحدودها العقلية وتركيبها، سأقول ما أشاء ولا تحاجني باللغة، لأنها مفجرة عندي، هم يسمونها تفجير لغة وانتم تسمونه نسف موروث، والنسف والتفجير متقاربان، والحكاية كلها هروب من القيود، أي بدوافع ليبرالية. والتفجير والنسف يعنيان تقطيع الروابط التي من خلالها نفهم. وهذا يذكرنا بالفن السريالي المفجَّر من علاقات الجمال والقيم الفنية والمتعارف عليها، أي على الثوابت، والعلم فجّر بالنظريات الفوضوية، وهذا تابع للثورة الليبرالية بنت الالحاد التي عدوها أي ثابت، وعممت ذلك على مجالات العلم والفن والادب والدين، وهذا صورة من وجودها في عالم الدين .. وهذا يذكرنا بكلمة فَجَر في القرآن، (بل يريد الإنسان ليفجر أمامه)، والعقوبة ستكون تفجيراً بقيام الساعة ، (جزاء من جنس العمل) : (إذا الشمس كوّرت، وإذا النجوم انكدرت، ... ) 

التفجير يُنتج عدم وجود روابط وتشويه، وبالتالي عدم فهم، أي ظلام. كل شيء خارج النظام لا يُفهم، ولا يُفهم مظلم، وما يسمى بعصر التنوير كان بداية عصر التظليم والتعتيم والفوضى، ونحن في منتصف شهره. قال تعالى (يبغونها عوجا) .. ولا يثور على المتعارف والثابت الا صاحب هوى ، وكما قيل (آفة الرأي الهوى) و (الهوى يعمي ويصم) ..  

تفجير اللغة ضد الفهم، يعني ضد التنوير ومناهج ظلامية وليست تنويرية. هي تعميم لنظرية الفوضى على اللغة والادب، لهذا سموا الانفجار الكبير بنظرية كل شيء، ولهذا هو كبير، لأنه شامل لكل المجالات.

انت تعتمد سيبويه وغيره في ما تريد، وترفضه فيما لا تريد. انت الان تكتب باللغة العربية التي تحتقرها. لماذا لا تكتب بقاموس القرآن الذي تعرفه وحدك؟ الحقيقة ان كلمة "منهج" أكثر من أن يوصف بها القرآنيون، لأن كلمة منهج تعني التزاما، والالتزام هو المشكلة اصلا عندهم، لأنهم متأثرون بالليبرالية الغربية ويريدون شرعنتها من خلال فصل القرآن عن كل ما يتعلق به أحيانا، وأحيانا لا يُفصل حسب المزاج والعصرنة. أي علمنة القرآن ..

6-
لا العكب يشبه الكعبة الموجود في جنوب الحجاز هههه و بما أنك غبي لهذه الدرجة فإنك لن تنبته عندما تلعق الحجر الأسود أنك تلعق شكل العضو التناسلي للمرأة

(العكب) يشبه زاويتها ياذكي, وبما لها أربعة كُعب سميت كعبة, ومنها جاء المكعب, ومكان الجلوس يسمى جلسه, الزاوية كعب ومنها كعب الكتاب والمكعَّب, وبما أن أبرز ما فيها كعوبها الأربعة سميت كعبة. 

7-
الأية تتحدث عن الإستئذان و أنت إخترعت قصة بلهاء كعادتك عن اطفال لم يبلغو الحلم يتجولن بين البيوت الحارة ثم تدعي انك رددت بالحجة الدامغة هههه بل تستحق من يدمغ راسك مع الحائط ههههه لتستفيقك من غبائك أو بالأحرى تغابيك


إذا استثنينا سخافاتك اللفظية لا نجد رد, أنا لا أخترع قصص ولا أخترع لغة, لكن عدوك اللغة لأنها تقيدك, ماذا أفعل لك؟
وربما تقصد أن تقول: يدمغ رأسك بالحائط. وليس مع الحائط لأنك لا تكره الحائط وما يرمز إليه.
اقتباس

 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الورّاق






أبشرك بانكشاف المدعو يوسف القرآني ، صار يعلن رغبته في تدمير هذا الدين وهذه الملة ويصف الدين بالوثني والوسخ. خطوة مهمة في انكشافهم .. ماذا بقي ؟

شكرا لك لأني اسمع صوتا عاقلا في هذا المكان ، هو صوتك ..



تكذب الكذبة و تصدقها
بعدما كشفت إتباعك الدين اليهودي بطريقة غير مباشرة و خجلك من ذلك و محاولة إلصاقه بالغير كما تفعل العاهرات
ساتبث هنا وساخة دينك السني و أكشف سنيتك التي تخجل منها ايها السني المذهبي بإمتياز
فتفضل ارينا براعتك
http://www.arab-rationalists.net/for...ead.php?t=9197
و لو اننا حاليا نكرر نفس الحوارات و أعلم جيدا من أحاور و كيف تخجل من نفسك و من معتقدك

معتقدي أنا من يقوله ويفعل بموجبه, لست محتاجا لتصنيفاتك وقوالبك الجاهزة, لو كنتَ دقيق الملاحظة لعرفت أني مختلف, وأين أختلف.


أمي :

تقول
، وأن المنسأة غير العصا بل هي البطن كما قال أحدهم- أنها بطن سيدنا سليمان أكلتها دابة الأرض.


ومن الذي ادخل العصى في قصة سليمان
اليسة التفاسير وكتب التفسير الملعونه التي حرفة الكلم عن موضعه
الله لم يذكر عصى بل ذكر منسأته
الدابه تاكل من سأته التي هي جز من سؤته
وعليك ان تدخل على اليوتيوب لترى بعينك كيف شاهدة الجن الدابه تأكل من سأته
اكتب دابة الارض تأكل راس انسان وهو حي او دابة الارض تاكل رجل انسان وهو حي
لماذا كل هذ الاعجاز

الدابه تاكل العصى هذي اكبر خرافه


ومتى كانت عصى!!!!!؟؟؟؟؟؟
عجيب كيف تقبل بتفسير خرافي يحول السوءه إلى عصى!!؟؟؟
عزيزي القصه تحتاج لتدبر فقط ولاتحتاج فبركه وقصص خرافيه ....

مادام كتابك يحتاج للمعاجم والقواميس فأنا لست في حاجة كتاب يحتاج مساعده لتبيان قصه فيه
ولست في حاجة رب يتكل على عبادة لتبيان هذا الكتاب

الرسول بلغ الايه
وقال عندما بلغ

فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ ۖ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ*

اين العصى من الايه
ام ان هنالك وحي اخر غير القران علينا اتباعه لفهم منسأته
تقول الكتب الملعونه
حدثني ابن المثنى وعلي قالا ثنا أَبو صالح قال ثني معاوية عن علي عن ابن عباس قوله*( إِلا دَابَّةُ الأرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ )يقول: الأرضة تأكل عصاه.
حدثنا محمد بن سعد، قال: ثني أبي، قال: ثني عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس قوله*(تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ)*قال: عصاه.
منسأته عصى؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

تفسيرهم أكثر منطقية وجمال وعبرة من تفسيرك, كلمة (خرَّ) تبين الأمر .. إذا كانت تأكل من سوأته فليس شرطا أن يخرّ أي يسقط , وكيف يكون واقفا وهو ميت بدون عكَّاز, وإذا كان مستلق على الأرض مدة طويلة فهذا دليل أنه ميت ولا يحتاج أن تأكله الدابة ليعرفوا أنه ميت, منطقيا.. يخرّ من يعتمد على عصا وانكسرت, هجومك على اللغة والمفسرين هو ما أوقعك بهذا الفهم ..

القصد إثبات أن الجن لا يعلمون الغيب كما يتوهم كثير من الناس, فكانوا يرونه كعادته واقفا متكئا على عصاه, ويخافون منه مع أنه ميت, ودابة الأرض (النمل الأبيض) تأكل الخشب لكن ببطء, فلما ضعفت العصا انكسرت فسقط, وعرفوا أنه ميت من زمان طويل وهم لم يعلموا فتفرقوا, وقد يكون جالسا على الكرسي ومتكئا على العصا, هذا كلام يُفهم ,أما كلامك فلا يُفهم, إذا أكلت دابة الأرض من سوأته ما الفائدة؟ مع أنه يلبس ملابس, كيف يرون؟ وهم يرونه من الأمام وليس من الخلف, ولماذا تأكل من سوأته فقط ولا تأكل بقية جسمه؟

تفسيرك مسيء لشخصية نبوية كالنبي سليمان صلى الله عليه وسلم, لأنك تتقصد مكان العورة في التركيز, ثم (سئته) لا تطلق على العورة, بل لا أعرف شيئا اسمه (سَأة) , ثم هي في القرآن كلمة واحدة (منسأته), هذا تحريف لفظي .. على هذا تستطيع أن تفرِّق أي كلمة إلى كلمتين في القرآن, تستطيع أن تقول أن القرآن كلمتان هما (قُر) و (آن) أي اثبت زمنا, هذا على طريقة تفكيرك.

أمي :

اقتباس

 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الورّاق






تفسيرهم أكثر منطقية وجمال وعبرة من تفسيرك, كلمة (خرَّ) تبين الأمر .. إذا كانت تأكل من سوأته فليس شرطا أن يخرّ أي يسقط , وكيف يكون واقفا وهو ميت بدون عكَّاز, وإذا كان مستلق على الأرض مدة طويلة فهذا دليل أنه ميت ولا يحتاج أن تأكله الدابة ليعرفوا أنه ميت, منطقيا.. يخرّ من يعتمد على عصا وانكسرت, هجومك على اللغة والمفسرين هو ما أوقعك بهذا الفهم ..


القصد إثبات أن الجن لا يعلمون الغيب كما يتوهم كثير من الناس, فكانوا يرونه كعادته واقفا متكئا على عصاه, ويخافون منه مع أنه ميت, ودابة الأرض (النمل الأبيض) تأكل الخشب لكن ببطء, فلما ضعفت العصا انكسرت فسقط, وعرفوا أنه ميت من زمان طويل وهم لم يعلموا فتفرقوا, وقد يكون جالسا على الكرسي ومتكئا على العصا, هذا كلام يُفهم ,أما كلامك فلا يُفهم, إذا أكلت دابة الأرض من سوأته ما الفائدة؟ مع أنه يلبس ملابس, كيف يرون؟ وهم يرونه من الأمام وليس من الخلف, ولماذا تأكل من سوأته فقط ولا تأكل بقية جسمه؟


تفسيرك مسيء لشخصية نبوية كالنبي سليمان صلى الله عليه وسلم, لأنك تتقصد مكان العورة في التركيز, ثم (سئته) لا تطلق على العورة, بل لا أعرف شيئا اسمه (سَأة) , ثم هي في القرآن كلمة واحدة (منسأته), هذا تحريف لفظي .. على هذا تستطيع أن تفرِّق أي كلمة إلى كلمتين في القرآن, تستطيع أن تقول أن القرآن كلمتان هما (قُر) و (آن) أي اثبت زمنا, هذا على طريقة تفكيرك.



ههههه

انا لم اقل ان دابة الارض تاكل من مؤخرة سليمان كيف تفهم!!!!!!
ابحث على اليوتيوب
وسوف ترى كيف تأكل دابة الارض من (جسم) الانسان وهو حي وعندها سوف ترى كيف تاكل دابة الارض من( جسم) سليمان
ومن قال لك اني فسرة كتاب الله!!!!؟؟
الله هو الذي اخبرني وفسر لي
ام العصى فوالله انها كذبه اخترعها المتخلفين وامن به من لايرغب تدبر كتاب الله (تفسيرجاهز)
من كتب اليهود

كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ ۚ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَٰذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي ۖ*
على كلامك كان يبحث كيف يواري مؤخرة اخيه
ههههههههه


أنت قلت :

ومتى كانت عصى!!!!!؟؟؟؟؟؟
عجيب كيف تقبل بتفسير خرافي يحول السوءه إلى عصى!!؟؟؟

هذا لا يجعلك تغير إلى كلمة ليس لها علاقة بالموضوع، بعد أن تحرّف لفظيا في كلام الله، وتفصل كلمة متصلة ، مع أنك تقر بحفظ القرآن ..  هذا يدل على ضيق منهجكم بتفسير القرآن بالقرآن، وهذا مثال واضح. فاضطررت ان تحمل كلمة على كلمة بالقرآن دون ان ترجع للغة العربية، فلمّا لم تكن مثلها تماما، اضطررت الى ان تفصل الكلمة الى جزأين. (من) و (سأته) ، مع أن (سأته) غير (سوءته) بعد الفصل، وهنا دخل التأويل.. هذا يدل دلالة واضحة على ضيق وفقر منهج القرآنيين. منهج تفسير القرآن بالقرآن فقط دون اللغة، فضلا عن التفاسير.

يا اخي : انسان مقتول، ربما بسيف أو بغيره، قد تكون عورته انكشفت أيضا اثناء عملية القتل ومزقت لباسه، وحتى لو لم تنكشف، الا ترى الناس يسرعون في تغطية الموتى والقتلى ؟ وماذا تفعل مع آية (فبدت لهما سوءاتهما) وقوله (لباسا يواري سوءاتكم وريشا) ..

السوءة ليست فقط العورة، بل كل ما يخجل الانسان من كشفه. فلو نزعت قميص شخص أمام الناس لاعتبر هذا شيئا مخجلا. الجثة ايضا بتحللها وتفسخها هي سوءة، لأن الانسان لا يحب ان يكون شكله سيئا ورائحته قبيحة امام الاخرين حتى ولو كان ميتا. فالجثة كلها سوءة.

هل احد من الناس يرضى ان يتفرج الناس على جثة عزيز عليه وهي ممزقة ومنتفخة وآثار القتل والدماء عليها ؟ سيعجّل بتغطيتها وتوريتها، لأنها سوءة، والسوءة مما يسوء وليست تعني فقط السبيلين .. ولهذا قيل إكرام الميت دفنه، وعكس الإكرام الإهانة، والإهانة أن يُنظر إليك بسوء ..

كلمة "سوءة" تستعمل استعمالين : ضيق و واسع، الضيق يقصد به العورة، و العام هو كل ما لا يسر الإنسان أن يراه الناس، وبعض الاشياء تكون عورة عند الاجانب وليست عورة عند الخُلطاء. لو دخلت اجتماعا رسميا بقميص نوم وانت لم تنتبه لضحك الناس عليك واعتبرت ذلك كانكشاف العورة، لكنك تلبسه مع اهلك واصدقائك ولا ترى في ذلك انكشافا. اما العورة المغلظة فهي الدائمة، إلا مع الأزواج. والله قال (الذين هم لفروجهم حافظون) ولم يقل (لسوءاتهم) .. وأصلا الجسم ليس فيه شيء سيء، لكن ما يسوء الإنسان أن يراه الآخرون يسمى سوءة.

فَسَخَّرْنا لَهُ
الجن كانت تضن أن سليمان خالد لايموت


فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ( مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِه)ِ إِلاَّ دَابَّةُ الأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ
وقد يكون جرح متعفن في جسد سليمان*
تأكل منه دابة الأرض
ولاكن الدليل لم يكن قاطعآ للجن


فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ*
بعد أن انتشر المرض في جسم سليمان وخر ميت تبينت وتأكدة الجن المسخره لسليمان

أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِي

ارجو ان تكتب على اليوتيوب

(
ديدان تلتهم رأس رجل
وهو حي)
(
دود يخرج من إنسان وهو حي ويتحمل جسده)
لترى كيف رأت الجن سليمان
قبل وفاته.
لم تكن هذي الدابه التي تأكل منسأته دليل قطعي على عدم خلوده لدى الجن ولاكن بعد ان خر ميت تأكدة الجن انه ليس خالد
تقبل تحياتي


لماذا أنت تزري بالنبي بأن فيه جرحا ومتعفنا وتأكل الديدان منه وهو حي ؟ والمتعفن له رائحة سيئة، الآية واضحة ! ثم من جرحه ؟ بينما الله اعطاه ملكا يحميه من أن يُجرح؟ كوننا نتخيله واقفا متكئا على عصاه أو جالس على كرسي أجمل وأليق بالنبي من أن نراه متعفنا وتأكل الديدان منه ! ألا يكفي ما فعلته التوراة بالأنبياء من تشويه؟ لا نريد أن نكون مثلهم، والقرآن كما ترى يرفع من قدرهم، ويظهرهم بأجمل التصورات، ثم كيف يقف امامهم وهو مجروح؟ بل لماذا لا يعالجونه وهم يفعلون له ما يشاء؟ ألست قرآنيا ؟! ثم لماذا يقف أمامهم ؟ هل صنع الجفان والقدور الراسيات اهم من علاج جرحه المتعفن ؟ إذا جاء الموت لا أحد يُشفي منه، ولكل اجل كتاب.

بالعكس فهم التراثيين اجمل وأكثر معقولية من فهمك، وهو يوافق القرآن، و المنسأة معروفة في اللغة والقواميس وفي شعر العرب ، هي من اسماء العصى. وأنت قسمت الكلمة لكلمتين، والقرآن لم يقسمها. وهذا عمل فظيع بحق القرآن .. وهل فصلُ كلمات القرآن عن بعضها جزء من منهج القرآنيين؟ لأن هذا تعضية نهى عنها القرآن، فهل هذا اتباع للقرآن الذي جئت به ليكون بديلا من أخطاء التراثيين؟ وإذا كان الفصل مسموحاً عند القرآنيين فهل الدمج مسموح أيضا عندهم؟ هل هذا تصحيح الخطأ؟ تريد أن تكحلها فأعميتها !

ثم بناء على كلامك : كان يعاني من الجراح ولكنه لم يمت، والآية تقول : (ما دلهم على موته الا دابة الارض) أي انه مات وهم لا يعلمون، وعلى كلامك انه لم يمت الا عندما خر، وهذا خلاف الآية، لأنه خر وهو ميت من قبل. اذن لا قيمة لهذا الجرح في هذا المعنى، والله قال (قضينا عليه الموت) فلماذا تذهب الى الجروح المتعفنة والسوءة ؟ والموت قد يأتي بدون جرح. وكلمة دابة تطلق على كل ما يدب على الأرض، وليست الدواب المفترسة كما تتصور فقط وتعرض في اليوتيوب.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق