الجمعة، 28 يونيو، 2013

فكرة وتعليق : الايمان قبل العقل ..



في كثير من الاديان والمذاهب كالمسيحية و بعض المذاهب الباطنية والكابالا وغيرها ، مبدأ : "آمن به وسوف تعلمه" ، أي يؤمن قلبك أولا ثم يفهم عقلك بالمنطق فيما بعد ! ماهذا المنطق الذي لا يُفهم ولا يأتي الا بعد ايمان ؟ في العادة المنطق ياتي اولا في اي موضوع والايمان ياتي لاحقا، فالايمان جاء اساسا لتكميل المنطق والعلم، أما ان تؤمن بما لا يعقل وبما يخالف المنطق ثم ينبت لك منطق بعد ان تتبنى المذهب او العقيدة فهذا لا يكون ، لان العقل من صفاته القدرة على الانتقال من شخص الى شخص ، اما الاحساس والايمان فهو خاص بالشخص، يضطر الى هذه الفكرة المعكوسة كل عقيدة تفتقر الى المنطقية او تكون متناقضة مع المنطق، حتى تغيب العقل بعد ان تسيطر المشاعر والعواطف، والحقيقة انه لن ياتي منطق من اللامنطق ففاقد الشي لا يعطيه.

الاسلام الحقيقي المعتمد على القران يقدم لك المنطق السليم الذي لا تجد عليه مأخذ ثم يطالبك بالايمان، والكتاب من عنوانه ، و ما كانت بدايته سليمة فنهايته سليمة ، ويكون العقل والايمان نور على نور . و هذا لا يوجد الا في الاسلام المنطلق من القران فقط وليس المنطلق من غيره ، وهو لا يوجد في اي ديانة بشرية او ديانة سماوية دخلتها البشرية ..

القرآن يطالب بتفعيل العقل للوصول للايمان، ويطالب بالتدبر والتفكر، (ام خلقوا من غير شيء ام هم الخالقون) .

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق