الخميس، 2 أكتوبر، 2014

قاعدة منطقية: لا يوجد في الكثير ما لا يوجد في القليل.




لا يوجد في الكثير ما لا يوجد في القليل, التطوريون يتكلمون عن التطور الذي يحصل عبر ملايين السنوات و لا يتحدثون عنه في القليل من السنوات, يتحدثون عما تفعله الصدف في ملايين السنين من تغيير وخلق ولا يقدمون ما تفعله في الوقت القصير! إذن للتوثيق المنطقي كل من ادعى على الكثير عليه أن يثبت في القليل حتى تقبل صحة ادعائه على الكثير, وفي كل المجالات التي نسب التغير فيها للكثير وليس مجالا واحدا.


الرحالة القدماء كانوا يتكلمون عن أِشياء خرافية ووهمية أحيانا في بعض رحلاتهم ودائما تكون في أقصى البلدان لا يمكن الوصول لها والتأكد منها, مثل بعض ما ذكر ابن بطوطة أو ماركو بولو وبعض المؤرخين. وذلك لما كانت الأرض كثير قبل أن تصبح قرية صغيرة, فيتكلمون و يقولون: قد يكون! هذا العالم لا نهاية له وقدرة الله لا حدود لها! هذا نفسه ما يفعله التطوريون في إسقاط التخريفات -التي كانت تُسقط على البلاد النائية قديما وجزر الواقواق- على ملايين السنين, وكذلك قالوا العلم على كل شيء قدير! 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق