الأحد، 22 مارس، 2015

حوار مع القرآنيين - 6

ايمن :

اقتباس

 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الورّاق







من شذ برأيه عن العموم هو المُطالب بالدليل والبرهان، تشذ عن الناس وتطالبهم بدليل؟! اين أنت والمنطق؟ أنت المدعي ! وعليك الدليل، وعليك ايضا البديل ، فلا تهرب عن إسرائيل .. هل هذا كلام غير منطقي ؟ كل مسلم من كل المذاهب ، بل كل غير مسلم سوف يستنكر عليك ! عليك أنت وليس أنا! لأنك تنكر موقع مقدس تاريخي يعرفه الجميع حتى من غير المسلمين .. أنت تقدم دعوى عريضة وأدلتها ضعيفة جدا ..



الزميل الورَاق كلامك منطقي ، فمن شذ هو المطالب بالبرهان، ولكن حتى على الطرف الأخر المعارض عليه إثبات ما يقول به .

من بعد إذن الأخ يوسف ،، هل تؤمن بمنسك الرجم في الحج ؟

نعم أؤمن برجم الشيطان ولعنه والإستعاذة بالله منه . هل ستُحامي ؟ ونعم لم يرد في القرآن، لكنه لا يخالف القرآن، وهذا المهم .. وجاء بالتلقي عبر الاجيال، لكن المهم هو أنه لا يخالف القرآن ويؤيد مضامينه، وليس المهم انه شائع.

أريد أن اعرف ما الذي بينكم وبين مكة ومناسك الحج والعمرة ؟ هل تريدون إلغاءها أم نقلها للأرض المباركة حيث الشعب المبارك "غير المحتل" ؟ هل أبرهة يعود من جديد ؟ نريد ان نفهم .. لأننا نجد بدل الاشرم عشرون أشرماً .. ما الحكاية؟
========================================
ايمن :

اقتباس

 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الورّاق







نعم أؤمن برجم الشيطان ولعنه والإستعاذة بالله منه . هل ستُحامي ؟ ونعم لم يرد في القرآن، لكنه لا يخالف القرآن، وهذا المهم .. وجاء بالتلقي عبر الاجيال، لكن المهم هو أنه لا يخالف القرآن ويؤيد مضامينه، وليس المهم انه شائع.

أريد أن اعرف ما الذي بينكم وبين مكة ومناسك الحج والعمرة ؟ هل تريدون إلغاءها أم نقلها للأرض المباركة حيث الشعب المبارك "غير المحتل" ؟ هل أبرهة يعود من جديد ؟ نريد ان نفهم .. لأننا نجد بدل الاشرم عشرون أشرماً .. ما الحكاية؟



الشيطان لن يتأذى فهو لا تدركه الإبصار في الدنيا ولا يتجسد في نصب حجري

اذن انت مادي ، وهذه عقلية إلحاد تتكلم بها وتدعي أنك مؤمن خالص و مصفّى ! فيا ترى ما هي خلفيتك الحقيقية ؟ كيف اسلمت وآمنت وأنت مادي حسّي لا تعترف بوجود شيء اسمه رمز ديني ؟ تتصور ان الحج مناسك وثنية لعبادة احجار أو رجم الأحجار! هذا الكلام نفسه يقوله الملاحدة . فأين إيمانك المصفّى ليحميك من الأفكار الإلحادية ؟

اذن حتى الذبح لله لا يفيد، لأن الذبيحة تصل الى الثلاجة وليس إلى الله، وقس على ذلك الطواف والصلاة . كيف تسمى المساجد بيوت الله بينما الله لا يسكن فيها ؟! وكيف ادفع الزكاة لمن لو شاء الله اغناه؟! ماديتك كشفت حقيقتك. هذا رمز، الله امرنا ان نتخذ الشيطان عدواً، وهو الوحيد الذي امرنا بمعاداته على طول الخط. والرامي وهو يرمي هذا النصب الرمزي يستشعر بقوة تلك العداوة، ويساعده هذا التمثيل التعليمي على الا ينسى الموضوع، لأنه كثيرا ما يُنسى من هو العدو، و كل الحجاج يعلمون ان هذا ليس الشيطان، ويقتدون بما ورد أن الشيطان ظهر لإبراهيم وإسماعيل لكي يعصوا امر الله بالذبح. مستغلا العواطف البشرية. و يقال ان ابراهيم رجمه بالحجارة في العقبة الاولى، ثم ظهر له في العقبة الثانية، والثالثة.

ثم هذا المنسك ينتج تكاملا مع بقية المناسك، لأن المسلم مثلما يحتاج لذكر الله وتمجيده وتعظيمه، يحتاج أيضا للعن الشيطان وتذكر معاداته، فيكون مشهد الحج متكاملا. من وجهة نظري لا تتم عبادة مسلم لا يهتم بموضوع الشيطان، لأن الشيطان هو المشكلة، فالفطرة تعرف ربها، لكن الشيطان يوسوس مستغلا الغرائز والضعف البشري والظروف والرغبة وأعوانه من الإنس و هم الأشد والأكثر، نحن ليست لنا ملائكة تحمينا ولا توسوس لنا بالخير، لكن حوالينا انواع الشياطين من الإنس والجن، توسوس بالشر وتزينه وتفبركه بإخراج جيد، كما تفعلون حضراتكم، لهذا اكثر البشر ضلوا عن الطريق، فيجعلنا هذا نقدم تفسيرات لا يقبلها المنطق قدر ما يقبلها الهوى، مثلما تفعل حضرتك في سحب المدن وتضييع المعالم والتاريخ بدافع الهوى ، لمن يا ترى؟

إن شيطان الجن يوحي بالأفكار الهوائية لأصحاب الهوى من الإنس، فيكونون ناطقين بإسمه، فتسمع الوسوسة من شيطان الجن ثم تجد شيطان إنس يكتبها او يرفع بها عقيرته دون تغيير، كما سمعتها من صاحبه شيطان الجن. حينها تعلم ان المصدر واحد، وهو هذا العدو الابدي للانسان : الشيطان . وهذه ميزة في الإسلام لا نجدها في الأديان الاخرى ربما، منسك كامل للتعوذ من الشيطان واعلان البراءة منه ومن افكاره . وليست حربنا مع الشيطان مجرد رمي هذه الحجارة، بل في كل لحظة يجب ان نحارب الشيطان في داخلنا لأنه هو المعتدي وهو الذي يبدأ ببث الشر في داخلنا.

الشيطان نعرف اين يكون، في مثل هذه الشبهات والافكار، لأن الشيطان يوسوس في صدور الناس بالباطل والفرقة والتشكيك كما تفعلون تماما.

 . فالشيطان في الحقيقة يضحك على الناس بما يفعلونه في منسك الرجم المزعوم الذي أوهمهم به وجرهم إليه في صراعا بئيس سقط فيه عشرات الضحايا ،

أنت الآن تقدم مرافعة ومحاماة عن الشيطان ! هل عندك بديل أفضل؟

فارجوا إن تفيق وتدرك إن ما يبعدك عن الشيطان هو الاستعاذة بالله منه قولا لا رجما كما أمرنا في كتابه وليس بما تقومون به من قذف حجارة بحجارة . وهنا تكمن مخالفتكم للقرآن .

ما هي المشكلة عندك ؟ المشكلة ان عقلك المادي لا يقبل ! ليست المشكلة ان يكون ورد او لم يرد، المهم هو أن يكون غير مخالف للقرآن، وهذه سنة انبياء حتى من قبل محمد، ولن نخالفها لأجل ماديتك الحسية الغربية. سوف نتبع كل شيء فعله المسلمون ونسبوه لنبيهم وسوف نرفض حتى ما أكدوا هم على صحته إذا هو خالف القرآن العظيم ووقف في طريقه، لا نصا ولا مضمونا حتى، ولا قياسا. فاذهب انت و هم وتعاركوا ، تلموديين وكاباليين، الإسلام الحقيقي باقي وقائده القرآن العظيم.

لو لديك دليل من القرآن بمنسك الرجم فأتي به ، وإذا لا يوجد فاعلم إن الرجم باطل ولا صحة له وسوف تحاسبون عليه يوم القيامة .

بل منهجك الكابالي هو الباطل ، الله امرنا ان نسمع القول ونتبع أحسنه، حتى لو لم يرد في القرآن، وأمرنا ان نقتدي بأنبيائه، حتى ولو لم يرد في القرآن، وقال (وما آتاكم الرسول فخذوه) ، والرسول لا يخرج عن القرآن، و كذلك ما ورد في الاحاديث، ما دام في رحاب القرآن، ولم يتجرأ عليه، وما دام يخدم مضمون الإسلام، وما دام تواتر عن الأمة.

من يتمسك بمعيار واحد ويطغيه على البقية ولا يرى غيره، نعرف أنه صاحب هوى وفساد في الدين، حتى ولو كان معيارا حقا، هذا معنى قولهم : حقٌ يراد به باطل، كما فعل الخوارج مع الإمام علي وافسدوا بذلك الحق كل أمة الحق إلى الساعة تعاني الأمّة من ذلك "الحق" الذي أريد به باطل . هذا هو معناه : أن تُمسك جزء حقيقي وتهمل بقية الأجزاء وتلغيها، هذا يدفع إليه الهوى وينتج الخطل ومخالفة الحقيقة والواقع . إنه هو التطرف بعينه.

مثلك مثل من يمسك الصلاة ويجعلها كل الدين وعموده، أو يمسك الاركان الخمسة ويجعلها كل الاسلام ويهمل البقية. وما المذاهب سوى تشدد في جزء أو اجزاء على حساب البقية التي قد يتلقفها مذهب آخر ويتشدد بها فيتميز عن سابقه و يعاديه، هذا سينتج اضرارا ببقية الدين.

انت تمسك القرآن وحده وتلقي كل ما سواه حتى لغته التي نزل بها. مثل هذه الجزئية تذكرنا بطريقة فرويد وماركس ونيتشه وغيرهم من الجزئيين المتطرفين الذين يمسكون فكرة واحدة ويفسرون بها كل سلوك البشر، منتجين اصنافا من الجنون لم تكن موجودة من قبل، فنيتشه امسك ارادة القوة، وأهمل البقية، و فرويد امسك الغريزة الجنسية، وهي حق لكنه اراد بها باطل، وماركس اخذ المال وأهمل البقية ، وهكذا .. هذا اسمه طغيان الجزء على الكل.

الإسلام له رسالة و رسول يبين للناس ما نزل إليهم، أنت ألغيت الرسول نهائيا وكأنه ساعي بريد لا دور له أبدا ولم يقل أي كلمة اخرى غير القرآن، مع أن الله يقول (يعلمهم الكتاب والحكمة) فالكتاب هو القرآن ، اذن الحكمة ما هي ؟ القرآن لم يذكر تفاصيل الصلاة ولا عدد الركعات ولا طريقتها الخ. وليس من الاخلاق ولا الحكمة ان يُرفض تراث امة بكامله، لأنه تسلل اليه بعض الاسرائيليات وافسدته، فما لا يؤخذ كله لا يترك كله، أنتم جماعة متطرفون و جزئيون وتريدون تشقيق الأمة أكثر مما هي متشققة بإحداث مذهب جزئي جديد، على طريقة "حق يراد به باطل" ، فالخوارج قبلك التفوا على القرآن ايضا، فماذا أنتج ذلك الالتفاف؟ تتركون التراث بحجة أن فيه اسرائيليات، بينما تريدون نقل بيت الله الى اسرائيل !  

منهج الاكتفاء بالقرآن فقط منهج كابالي يريد خنق الدين، وتفسيره على ما يناسب الروح التوراتية بهدف ضمه الى العهدين القديم والجديد، ليصبحوا ثلاثة عهود. أهداف باتت مفضوحة وتريدون إلغاء بيت الله لكي تهيمن اليهودية على الاسلام مثلما هيمنت على المسيحية من قبل وضمت خرافاتها التوراتية الى الانجيل، وتكون اسرائيل المركز الديني للعالم، لتحقق الاحلام المرضيّة للصهيونية في السيطرة على العالم. ولكي يتقبل المسلمون السيطرة اليهودية مثلما تقبلها المسيحيون من قبل، اذا كانت اسرائيل هي المرجع الديني للمسلمين، وقد كانوا اعداءً لليهودية فصارت عهدهم القديم، تريدون جعل التوراة عهدنا القديم! و القديم دائما هو الاساس. لكن الحق عندنا هو الاساس ولا قيمة للقدم. (كذبت قوم نوح بالنذر) وهي الاقدم. هذا مع أن الانجيل اطهر من خرافات التوراة اللا اخلاقية مع الله وانبيائه، ومع تلويث الإنجيل تريدون ضم القرآن الطاهر المطهر الى عبث البشر وخرافات اليهود؟! لا يا عزيزي ، هذا هو الفرقان، وهذا وحده يحكم على كل الكتب السابقة له ويهيمن على الدين كله والحياة كلها، بما فيه السنن والاحاديث واجتهادات العلماء واجماعهم، كلها هو من يفصل بينها، ويبين غثّها من سمينها.

عملية حصر القرآن التي تقومون بها باتت مكشوفة. تريدون غلق القرآن على نفسه وتجميعه كحصرة غير منتشرة ولا ممتدة كما يطوى الثوب، علمانية مفضوحة، حصرة متقوقعة على نفسها لا منتشرة ولا ممتدة على صور الحياة كما اراد الله، بل ولا حتى على اللغة. تريدونه ان يُفهم بدون لغته العربية لأنكم لستم عرب ! ومغتاظين ومستائين لاختيار الله وتفضيله للغة العرب (الجوييم) ليتكلم بها كتابه.   

كذلك لتعلم عن حجة القرآن فوق حجتكم ولو كرهتم ذلك .

القرآن يبرهن على مكان مكة الحقيقي في الأرض المباركة . أثبت إن الحجاز هي الأرض المباركة التي هاجر إليها النبي إبراهيم والنبي لوط ، عندها سوف احذف كل مواضيعي من المنتدى بخصوص مكة واسلم معكم
.


قال تعالى (إن اول بيت وضع للناس للذي ببكة "مباركا") فالبيت هو المبارك ، الذي تسكنه قريش ، فهل عند اليهود قريش؟ وتثبته سورة قريش. والكل يعرف ان قريش تسكن في الحجاز وليس في ارض الشام، و "مباركا" غير "الارض المباركة" ، بمعنى أنه ليست فقط ارض واحدة هي المباركة كما في التلمود عندكم ايها المستعرب و سارق المقدسات. وذكر القرآن القرى المباركة عند سبأ، وسبأ في اليمن وليست في الشام. والدراسات الجغرافية تثبت أن الأماكن المذكورة في التوراة في اليمن السعيد وليست في الشام الحزين. مما يشير الى ان تلك الفصول من التوراة كتبها يهود اليمن. راجع كتاب (فلسطين المتخيلة : ارض التوراة في اليمن القديم) ، حتى بتنا لا نعرف بالضبط أين كانت مملكة سليمان وداود هل كانت في فلسطين ام في اليمن. وعلى الاقل اذا لم نشك في جغرافية المكان فسنشك في مصداقية التوراة، لانها تصف اماكن في فلسطين بينما هي في اليمن. ويستدرك الكاتب ويقول انها ليست دعوة لاحتلال اليمن لأنه يعرف جاهزية القوم للاحتلال .. كما أن التوراة لم تذكر اسم فلسطين على الإطلاق ولم تذكر اسم الفلسطينيين ولم تقل أن القدس هي أورشليم ، كما أن أسماء الأماكن الواردة في النصوص التوراتية مثل عدن وحضرموت وقدس وأريحا و ربة و صهيون وغيرها تتفق مع ما ذكره الهمذاني في كتابه صفة جزيرة العرب بنفس التسلسل وبنفس الأسماء وهو يصف أرض اليمن ، كما ان "سفر صموئيل" الأول والثاني يتحدث عن استيلاء داود على مدينة أورشليم ويقول أن أورشليم هي بيت "بوس" ولا توجد مدينة بهذا الاسم كانت تدعى بيت بوس ثم سميت أورشليم, إلا بيت بوس اليمنية في سلسلة جبل حمير و قد وصفها الهمذاني وصفا دقيقا ووصف حتى مناخها في الصيف. حيث قال شربت ماءا باردا في حيزران (جوان) من بيت بوس, أي أنها مدينة في أعلى جبل وهو ما يتطابق مع وصف التوراة ..

كما تشكك في مكة نحن نشكك لك في إسرائيلك .. خذ ..

ثم أنت اثبت أن فلسطين هي الأرض المباركة من القرآن فقط دون توراتك ! إن اثبتّ ذلك فسوف أتهوّد معك !!

راجع هذا الرابط ستجد فيه معلومات أضافية أخرى عليك أن ترد عليها قبل أن تطالب بنقل مكة :



حضرتك تحتج بوجود المحتل في فلسطين .. طيب .. الم تكن مكة محتلة من الكافرين وكانوا يصدون النبي محمد والمسلمين عن دخولها لتأدية مناسك الحج ؟ صحيح كلامي أم هو خطأ ؟؟ جاوب بكل صدق .

الم يكن اليهود الذين هم اشد عداوة للمسلمين يعيشون في قرى بقرب المدينة ومكة وكانوا يعادون النبي ويقاتلونه ؟

لماذا تسلم بهذا في زمن النبي ولا تسلم به ألان ؟

تريدنا ان نقبل بوجود المحتل ؟ أهذا ما تدور حوله ؟ مكة فُتحت، وكفار اليهود الذين آذوا الرسول طردوا، أليس هذا صحيح؟

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق