الجمعة، 2 يناير، 2015

حوار مع مدير شبكة الالحاد العربي في موضوع (ما هو التقديس) .. 4



اقتباس:
أنت تقول أن إسلامي من القرآن ، وهذا هو كلام القرآن .. (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا اليهم إنه يحب المقسطين) ، هل تعرف قرآنا غير هذا يقول : اقتل اليزيديين أو غيرهم ؟ اخبرنا به .
يا سلام على الإسلام المسالم، على الإسلام المسالم المنسوخ، الإسلام المكّيّ الضعيف المتملّق المقبِّلِ لمؤخّرات كفار قريش و هم في عزّ قوّتهم، ألا تعلم أنّ هذه الآية منسوخة بآية السيف أيضا، إذن مع الدرس رقم 2 من الملحد هذا المساء.

الرد : الحقيقة أن دروسك أكثر من إثنين .. أنت لا تعلّمني لكنك تعطيني فرصة للتعلم، أي أنت وسيلة إيضاح بالنسبة لي .. وأشكرك على هذا الدور السّبّوري ..

كل آيات القرآن يجب العمل بها، قال تعالى : (اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم)، والقول بالنسخ مخالف لهذه الآية . كما أن القول بالنسخ في آية السيف او غيرها لم يرفع إلى الرسول فيما أعلم ، ولا توجد أحاديث عن النسخ يقول فيها الرسول : انسخوا هذه الآية بهذه الآية فيما أعلم . النسخ كله ليس من الكتاب ولا من السنة. هو اجتهادات وافتراضات. والنسخ موجود في الديانة اليهودية، ومن عمل الأحبار، فالنسخ لديهم فيه تحديد لبعض الآيات.

فذهبت طائفة منهم إلى أنها منسوخة بآية السيف التي في سورة التوبة: (فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم) . وذهبت طائفة أخرى إلى أنها محكمة أي غير منسوخة وأن المراد بها الكفار المعاهدون أو الذميون الذين لم يحاربوا المسلمين ولم يعينوا على حربهم، على فرض أنّها محكمة غير منسوخة، فهي لا تشمل اليزيديّين و الملحدين و غيرهم من المسالمين، إنّما الذمّيين فقط أي أهل الكتاب من يهود و مسيحيّين.

دعونا نقف عند شيء من تفسير القدماء لهذه الآية:

تفسير الطبريّ:

(
لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ )[COLOR="rgb(139, 0, 0)"] من أهل مكة[/COLOR] ( وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ) يقول: وتعدلوا فيهم بإحسانكم إليهم، وبرّكم بهم.

واختلف أهل التأويل في الذين عُنُوا بهذه الآية، فقال بعضهم: عُني بها: الذين كانوا آمنوا بمكة ولم يهاجروا، فأذن الله للمؤمنين ببرّهم والإحسان إليهم.
*
ذكر من قال ذلك:
حدثنا محمد بن عمرو، قال: ثنا أَبو عاصم، قال: ثنا عيسى؛ وحدثني الحارث، قال: ثنا الحسن، قال: ثنا ورقاء، جميعًا، عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد، في قوله: ( لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ ) أن تستغفروا لهم، ( أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ) ؛ قال: وهم الذين آمنوا بمكة ولم يهاجروا.
وقال آخرون: عني بها من غير أهل مكة من لم يهاجر.
*
ذكر من قال ذلك:
حدثني محمد بن إبراهيم الأنماطيّ، قال: ثنا هارون بن معروف، قال: ثنا بشر بن السريّ، قال: ثنا مصعب بن ثابت، عن عمه عامر بن عبد الله بن الزبير، عن أبيه، قال: نـزلت في أسماء بنت أبي بكر، وكانت لها أمّ فى الجاهلية يقال لها قّتَيلة ابنة عبد العُزّى، فأتتها بهدايا وصناب وأقط وسَمْن، فقالت: لا اقبل لك هدية، ولا تدخلي عليّ حتى يأذن رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم فذكرت ذلك عائشة لرسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم، فأنـزل الله ( لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ ) ... إلى قوله: ( الْمُقْسِطِينَ ) .
قال ثنا إبراهيم بن الحجاج، قال: ثنا عبد الله بن المبارك، قال: ثنا مصعب بن ثابت، عن عامر بن عبد الله بن الزبير، عن أبيه، قال: قَدِمَتْ قُتَيلة بنت عبد العُزّى بن سعد من بني مالك بن حِسْل على ابنتها أسماء بنت أبي بكر، فذكر نحوه.
وقال آخرون: بل عُنِي بها من مشركي مكة من لم يقاتل المؤمنين، ولم &;يخرجوهم من ديارهم؛ قال: ونسخ الله ذلك بعدُ بالأمر بقتالهم.

اقرأ إسلام يا أمّة اجهل! اقرأ!

حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا ابن ثور، عن معمر، عن قتادة، في قوله: ( لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ ) ... الآية، قال: نسختها فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ .


الرد : تجمع كل ما قاله المسلمون وتقول هذا هو الإسلام ؟ سوف تتعب كثيرا، نظرتك العلمانية لا تنفصل عن البشر، كل شيء عندك بشر في بشر. أمامك النص القرآني وتذهب إلى تأويلات البشر ؟ القرآن يحمل معناه بنفسه ولا يحمله بشر بدلا عنه. هذه اجتهادات وافتراضات و كلٌ مسؤول عن كلامه، ما دمت تنادي بالحرية فلماذا لا تتحرر من اقوال السابقين واللاحقين وتفهم القرآن كما هو ايها الفقيه الملحد؟ إذا كنت ستحصي كل ما يقال، فسنحتاج لمائة سنة، ولمئات المذاهب. كيف يكون الإسلام قولين متناقضين والإسلام شيء واحد ؟ تجمع أقوال متناقضة وتقول هذا هو الإسلام ؟! هذا التصرف ضدك وليس معك، لأنك تدلّل على أن ما تقدّمه هو آراء خاصة واجتهادات، و إلا لاخترت رأيا معينا وقلت هذا هو الإسلام ، أو لتوحدت تلك الآراء .. الإسلام فيه حرية رأي، كلٌ يعبر عن فهمه للإسلام، لكن الإسلام نفسه يعبّر عنه القرآن بموجب اللغة العربية. الله قال (بلسان عربي) ولم يقل بشرح فلان أو علان.

الآية واضحة وعامة، وبضدها تتبين الاشياء، لأن هناك آيات في البراء وعدم الموالاة. اذن ما هو المعوّل ؟ المعوّل هو على الاعتداء من عدمه، بدليل قتال حتى المؤمنين إذا بغوا، اذن لا توجد حروب دينية في الإسلام. بل توجد حرب دفاعية، هذا ما نفهمه من القرآن الذي نهى المسلمين عن الاعتداء بشكل عام ونهاهم عن إكراه الآخرين على الإسلام. وأمرهم بالقسط حتى مع من نكره، الحقيقة إذا قلت أن آية السيف نسخت هذه الآيات، فستكون نسخت معاني كثيرة في القرآن وليست تلك الآيات فقط، فلماذا تبدو فرحاً بهذا النسخ وأنت ملحد ؟ بل يمتد النسخ إلى القرآن كله . مثلاً : (اصبر على ما يقولون) ستكون منسوخة، وآية (لا يضركم من ضل اذا اهتديتم) منسوخة، وآية (أفنلزمكموها ..) منسوخة ، وآية (ادع الى سبيل ربك ..) منسوخة ، وآية (فاصبر على ما يقولون ..) منسوخة، ، وآية (ذرهم يخوضوا ويلعبوا..) منسوخة ، وآية (ليس عليك من حسابهم ..) منسوخة ، وآية (ليس عليك هداهم ..) منسوخة، وآية (لست عليهم بمسيطر) منسوخة، وآية (من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) منسوخة، وآية (فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره) منسوخة ، وآية (لا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا ..) منسوخة ، وآية (كونوا قوامين بالقسط شهداء لله) منسوخة بقوامين بالسيف ! وآية (وكذلك جعلناكم أمة وسطا) منسوخة لأنه لن تبقى هناك أمم ، وآية (وما أرسلناك إلى رحمة للعالمين) منسوخة، وآية (فتربصوا ..) منسوخة ، وآية (من قتل نفسا بغير نفس) منسوخة، وآية (لا ينهاكم الله ...) منسوخة ، وآية (لولا دفع الله الناس بعضهم بعض لهدمت صوامع و بيع ..) منسوخة بآية السيف ، فيجب هدم الصوامع والبيع. وآية (قل كل يعمل على شاكلته) منسوخة ، وآية (اعملوا على مكانتكم) منسوخة ، وآية (إن الذين آمنوا والذين هادوا ..) منسوخة ، وآية (يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء ..) منسوخة ، وآية (ولست عليهم بوكيل) منسوخة . وآية (بشيرا ونذيرا) منسوخة. حتى آيات معاهدة المشركين ستنسخ كلها, فكيف أعاهده على الأمان وهو مشرك يستحق القتل؟!
 ماذا بقي من القرآن ؟ اذن لتبقى آية السيف فقط ! هل هذا يعقل ؟ يُنسخ أكثر القرآن بآية منه ؟

ألا ترى أن الفكرة ليست صائبة ولا دقيقة و قادرة على الغاء أكثر القرآن ؟ أنت لست ملزما بالإسلام، لكن أيد كلامي هذا بدافع العقل على الاقل .. و كونك تصر على صحة ما أنتقده، هذا في صالحي أكثر، لأنك كاره للإسلام. أنت تفضّل هذه الاقوال على كلامي وأنت ملحد، لماذا ؟ وماذا نفهم ؟ ولماذا يكون لك مجال أن تفضّل بين اختيارات مسلمين ؟ لا تنس أنك كافر بالدين كله. يحق لك التفضيل إذا استعملت العقل فقط ، وهو آخر ما ترجع إليه. لأن الهوى يعمي و يصم .. أنت تسميهم كلهم رغم اختلافاتهم علماء، وأنا تسميني جاهل وأحمق وعبارات أخرى لا يسمح لي خلقي بقولها، فهل أنت عادل في هذا ؟ و لماذا يضايقك رأيي ؟ ألأنه يكشف جمال الإسلام الذي تريد كفره وتغطيته ؟ 

لاحظ التنبيهات : (الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم)، وبالمقابل : (لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله .. ) الآية .. اذا قلنا أن كل هذه الآيات منسوخة بآية السيف، إذن ستكون النتيجة : حملُ السيف على كل من اعتدى ومن لم يعتدي، وستكون حروب دينية، والإسلام ليس فيه حروب دينية، لأن الإسلام لا يُكره على الدين. ولا يقبل الله أصلا من مُكرَه على الإسلام، وعمله باطل. وستسقط آيات كثيرة في القرآن. الكل لا يُحمَل على الجزء. ولم يُنزل الله الآيات لكي تُنسخ أو تُلغى ، بل لتُتَّبع وتُتَدبَّر ويُستنار بها على كل الأمور، فكيف نستنير بقرآن أكثره منسوخ بآية واحدة منه؟!

و لاحظ أن آية : {و إن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه} أتت بعد آية السيف لتبين ألا إكراه في الأمر, فالآية لم تشترط أن يقبل المهم أن يسمع, لماذا السيف لا ينطبق على هذا وهو لم يسلم بل وصار السيف حاميا له حتى يصل مأمنه؟! ولاحظ آية السيف الأخرى : {واقتلوهم حيث ثقفتموهم} أن الآية التي قبلها {وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا}! والآية التي بعدها: {فإن انتهوا فإن الله غفور رحيم} والتي بعدها: {فإن انتهوا فلا عدوان إلا على الظالمين} فهل نسخت هذه الآية ما قبلها وما بعدها أيضا؟!

سورة براءة تبين الأمر كله إذا أخِذت بلا اجتزاء, فانظر: { ألا تقاتلون قوما نكثوا أيمانهم وهموا بإخراج الرسول وهم بدؤوكم أول مرة} هل بعد هذا تبيين للمقصود بآية السيف السابقة لها؟! هذه الآيات بعد آية السيف تشرحها وتبين المقصود بها. وقال :{ويشف صدور قوم مؤمنين} أي قوم مظلومين وموتورين من قبل هؤلاء المشركين الظمة, فهل قتل غير المؤمنين يشفي صدورنا ونحن لا نعرفهم؟! ألا تقرأ القرآن؟! الاجتزاء هو الإغراض سواء من القرآن أو غيره.


اقتباس:
ثم لماذا تقول أن الإسلام يأمرني وأنفّذ دون بصيرة ؟ هل أنت تعرفني أكثر من نفسي ؟ هل أقول هذا عن الإلحاد أنه يأمرك وتنفّذ ؟ الست تؤمن بالإلحاد وتتبع تعليماته ؟ الله أمرنا أن نعبده على بصيرة وليس على تقليد أعمى، وكل شيء أقوله عن الإسلام أملك بصيرتي الخاصة فيه، ومستعد أن أحاورك أو غيرك فيه ، وقد فعلت .. أما أنت فلا تستطيع أن تخرج عن ما كتبه ملاحدة الغرب، ولا تستطيع أن تأتي بجديد تضيفه إلى الإلحاد ، وهذا تحدي لك ، ولا حتى فهم جديد لنصوصهم ، حججك نفس حججهم، تـُردّد كما وردت من أيام نيتشه ..

نعم، لأنّ الآية تقول ( و من لم يعمل بما أنزل اللهُ فأولائك هم الكافرون )، يا مسلم يا كافر، فاختر أنت، و هذه ألفاظ و أحكام قرآنك، أنا أحاكمك بكتابك الذي تقدّسه.

و ما المشكلة؟ القرآن لم يَفرض علي أنا الذي أحببته وتبصرت بمعانيه وعرفت أنه كلام ربي لخلوه من أفكار تشبه أفكارك البشرية.

و الآية تقول "بما أنزل الله" وليس بما أنزل فلان وفلان وأنا عبد لله لست عبدا لبشر. انت تريد ان تلزمني بأقوال البشر وأنا أريد أن التجئ بكلام الله, أنت لم تناقشني بكلام الله بل بقول فلان واختيار فلان وترجيح فلان وتأويل فلان, فهل هؤلاء هم كلام الله الذي أقدسه؟! هروبك من القرآن إلى التفسير وآراء البشر دليل على أنه عثرة كبيرة في طريقك, أي أنه حق, وهذا يؤكد لي أن القرآن كلام الله لأن الشياطين تفر منه.

إن كنت صادقا فلا تذكر لي كلام أي شخص ولا أي مرجع, لنتحاور فقط في القرآن وفي مبادئ الإلحاد دون ذكر أشخاص, لن تستطيع أن تصبر وستهرع إلى نقولاتك من البشر. لو كان القرآن كلام بشر لم تفر عنه إلى غيره. سلوكك يؤكد لي مبادئي و أنها صحيحة, والحق ما شهدت به الأعداء.

الإلحاد يا ضُحكة لم يظهر مع نيتشه،

لم أقل أنه ظهر مع نيتشه, هذا ما استنبطه عقلك الضحكة لأني قلت منذ عهد نيتشه فلطشتها وفهمت أني أؤرخ للإلحاد من نيتشه! لكن نيتشه كان أقوى صوت إلحادي أقوى ممن قبله وممن بعده حتى, في الوضوح والصراحة والحماس لحد الجنون, إلا صوتك طبعا الذي سيبدأ الإلحاد الحديث منه وسيقف التاريخ عنده كثيرا! إن لم يستلق من الضحك! طبعا أنا أقصد تاريخ النكتة الحديث!
الإلحاد بدأ قبل نيتشه بقرن. اللطش من علامات السطحية.

يعني أنت تعرف، نيتشه فقط بصق على فكرة الله و فكرة العبد الذليل المزروعة في مثل عقولكم، الإلحاد قديم قدم التاريخ،

أين؟ حتى شعوب الاسكيمو والغابات لها أديان, إلا إن كنت تقصد قرود دارون أنها لم تكن مؤمنة فهذا موضوع آخر.

 و فقط عقليّتك العرقيّة الضيّقة هي التي ترى هناك ملحدا عربيّا و ملحدا غربيّا، نحن نسمع صوت العقل أينما وجد،

صوت العقل!! عقل الصوت!! ملحد عربي و يسمع صوت العقل؟! زدني صحكا! سجل يا تاريخ! تاريخ النكتة طبعا.. الحديث!

 أما أنتم فلكم علوم بولكم و خرائكم، بول البعير و خراء النمل طبعا 
.
تلثـّم يا تاريخ ! ضع الكمامة يا تاريخ! فقد أخذ الملحد العربي راحته! أقصد تاريخ النكتة الحديث!

أنت لست كاره النساء, أنت كاره ذاتك, خذها مني وتأملها, تضع نفس في أماكن قذرة جدا ومواقف بايخة.

اقتباس:
سوف اعارضك بشدة، وافتح نقاش طويل في هذا المجال إن شئت، ويخلف الله على عقلك أو عقلي .. الإلحاد فيه متطرفون و وسط و له مبشرون ، تماما كالدين، الأديان دائما تناقش الأديان الأخرى، والإلحاد مشغول بالأديان، أي مثل الأديان. الإلحاد قائم على عقيدة، الإلحاد له أتباع متشابهون تماما، أكثر تشابها من أتباع الدين التقليدي. الإلحاد يرى أنه طريق النجاة الوحيد، مثلما ترى الأديان، ويعد بجنة كما تفعل الأديان . الإلحاد له سلف صالح مثل ما للأديان، الإلحاد يهتم بالمجتمع مثلما تهتم الأديان بالمجتمع، الإلحاد يجاوب عن كل الأسئلة الكبرى مثلما الدين، فهو يدّعي أنه فتّش الكون ولم يجد إلها، ويدعي معرفة كيف نشأت الحياة وكيف وجد الإنسان ويعرف مصيره، بعد أن عرف طريق سعادة الإنسان . ما الفرق بينه وبين الدين ؟ ثم الإلحاد جاء لنقض الدين، أي ليكون بديلا عنه و يحل محله، ولا يحل محل الدين إلا دين. المحكمة العليا الأمريكية حكمت بأن الإلحاد دين. وقالت ما معناه أن للملحد الحق في الدعوة إلى دينه وممارسة دينه، بما فيه الشذوذ، تحت بند حرية الأديان في الدستور الأمريكي. الدين رؤية كاملة للحياة وما قبلها وما بعدها ، والإلحاد يقدّم هذه الرؤية .. فهل بعد هذا تستطيع أن تثبت أن الإلحاد ليس دين ؟ اما المغالطة اللفظية في قولك : (موقف من الدين) ، ولاحظ النقل الأمين لملاحدة الغرب كنص شرعي إلحادي ، نستطيع أن نعكسها لك بنفس البساطة ونقول : الدين موقف من قضية معينة ، و هي وجود إله يستحق الشكر، والباقي كالبشر. هل إنحلّت معضلتك ؟


إن كان هذا تعريفك للإلحاد فهو ملزم لك لا لغيرك،

بل ملزم لغيري إلا إذا استطاع أن ينقضه, المنطق يتكلم ها وليس أنا ولا أنت وأهواءك الجارفة التي لم تدع من عقلك إلا اسمه.

 و يحقّ لك أن تلوكه كما تشاء، و لكن التعاريف لا تستقى من عقول المجانين و الأغبياء، بل من المعاجم و القواميس،

والمعاجم والقواميس من وضعها؟ أليسوا بشر مثلنا؟! وأليست روح الإلحاد تسيطر على كل مفرزات المعرفة الحديثة؟ وتحارب أي فكر ضدها؟ من الذي يسيطر على الحركة الثقافية في العالم الغربي؟ المؤمنون أو الملاحدة؟ كن صادقا مع نفسك. بل من الذين اهتموا بإيجاد موسوعة تعريفات ودائرة معارف؟ هم دعاة لاإلحاد في فرنسا وأوروبا, فولتيير ومونتسيكو وديدرو وغيرهم, لكي يقيدوا عقول الناس بما يقولون, وإلا لماذا حرصهم على إنشاء دائرة معارف قبل حتى قيام الثورة الفرنسية التي ستفتح الطريق للإلحاد, من باب التحكم بالعقول قبل التحكم بالأجسام.

الحقائق تؤخذ من العقل ومن الواقع, لسنا تلاميذ مثلك نحفظ ما تقوله أية موسوعة, أنا لي عقل وأحترمه وأنتقد ما أقرأ ولا أزلطه مثلك, انظر كم انتقدت أنا في حوارنا فقط و كم أقررت أنت في حوارنا فقط, حتى أردت أن تكوي لساني لجرأتي على الشخصيات المقدسة لدى عقلك التلميذ دائما وأبدا! أما جرأتك و وقاحتك فهي للأسف على الله فقط, أما البشر فتخاف منهم ولا تخاف من الله, لأنك تراهم والله لا تراه, سوف تكون في لحظة أمامه ولا قيمة للبشر عندك, صدق الله العظيم: {وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون}. حتى فقهاء المسلمين تبتلعهم كلهم دون أي نقد وأنت ملحد! هذا يدل على روح التبعية في داخلك. معذرة أنت لا تملك عقلا حرا, خذها من الآخر, والعقل العبد لعقول أخرى لا يصلح للاستعمال, ولا يأتي بجديد.

 و هي تقول بأنّ الإلحاد يعني الإيمان بعدم أو عدم الإيمان بوجود بالإله، كلّ القواميس بجميع اللغات مجتمعة على هذه التعاريف،

اشرحها لنا يا تلميذ الموسوعات والويكيبيديا! هل هذا تعريف يجمع كل ما يتعلق بالإلحاد؟! هذا اختصار إلى أقل ما يمكن, ويمكن أن تفعله مع الإيمان بنفس الدرجة, فيمكن أن يضعوا أمامها أن الدين إيمان بوجود إله أو عدم إيمان بعدمه, فقط! بنفس البساطة! هل انتهت هذه النكتة الموسوعية أو بقي منها شيء؟ تعريفهم للإلحاد يفرض عليهم نفس التعريف للإيمان, إن توسعوا في تعريف الدين فعليهم أن يتوسعوا في تعريف الإلحاد, و إذا وقفوا على أقل عبارة في الإلحاد عليهم أن يقدموا أقل عبارة في الإيمان!

 و لا أحد يذكر بأنّ الإلحاد دين،

عقلك مرتبط دائما بأحد لأنه ليس عقل حر, من أين آتي لك بعقل حر وأضعه في رأسك؟ سبحان الله العظيم كل من من رفض عبودية الله أوكله إلى عبودية البشر. وكل من رفض الحق لأجل الحرية لاحقته الأغلال والقيود حتى تخنقه من الداخل, {أين المفر إلى ربك يومئذ المستقر}.

لماذا تغضب إذا قيل لك الإلحاد دين؟ مع أني أثبت لك بالواقع والمنطق بحجج لم تستطع أن ترده ولا واحدة منها أن الإلحاد دين. قل نعم ديني الإلحاد و أفعل به ما أريد, ما المشكلة؟ أنا أثبت لك بالعقل أن الإلحاد دين وأنت تدافع بالموسوعات والأقوال, أينا الذي يفكر وأينا الذي ينقل؟ لو كنت تعقل. إيماني جعلني حرا, إيمانك جعلك عبدا لا يستطيع ولا حتى التفكير بحرية. لن تستطيع أن تفهم عمق هذه العبارة فلا تكلف نفسك الرد عليها, دع الأيام تُفهِم ما تشاء.

 لذا كما قلت، فهذا المصطلح ملك للعامّة، و المعنى ملك للعامّة أيضا، يحقّ لك أن تفهم الإلحاد كما تشاء، و لكن رجاءً لا تكسر رؤوسنا بهذا الاستمناء الفكريّ الذي يلزمك وحدك و لا يلزم أحدا غيرك.

إذا كان كلامي يلزمني وكلامك يلزمك لماذا نتحاور؟! هل كلما عجزت عن الرد قلت كلامك يلزمك؟! هذا رد صبياني, لا كلامي يلزمك ولا كلامك يلزمني, نحن نتكلم بالعقل وقرع الحجة بالحجة, لا تقبل مني ولا أقبل منك, لكن دمر حججي أمامي مثلما أنا أفعل بحججك وألعب لها أمامك. نصيحتي لك انسحب قبل أن تتدمر بقية مكانتك عند زملائك الملاحدة, فقد انخدعوا بك كثيرا, مكانتك كرجل دين ملحد في خطر! سيسحبون المشيخة كلما أطلت الحوار معي, ايش قال قال لا يزمني بل يلزمك أنت وحدك! نعم كل كلامي يلزمني أنا وأفتخر به, أما كلامك فلا يلزمني ولاحتى يداعب عقلي أو يحرك شعرة من رأسي الأصلع, و يجعلني أضحك وأتسلى كثيرا, مع الفوائد الأخرى, والآن أسحب نصيحتي لك بالهروب لأن أنا المستفيد أكثر منك, ليس منك بل بك. لهذا لا أعاني من ثقل كلامك قدر ما تعاني أنت من وطأة ما أقوله لك, لا ألومك عندما تشعر بالإلزام من كلامي الذي لا أشعر به مع كلامك, لو كنت تعرف نفسك لم تقف أمامي.  

اقتباس:
الرد : أي معيار تتحدث عنه ؟ تـُقدّم لي تقديس دعاة ملاحدة يرتدون مراييل العلم، وتهمّش العلماء الآخرين وتقول : هذا هو المعيار ؟ المعيار هو ما اتفق عليه الجميع ، علماء إنجيليين أو ملحدين .. هذا ليس عندك .. ومن العجيب أن عندك شخص هو أكبر العلماء ! لا أدري من هو ! أرجو ألا يكون داوكينز أو هاريس أو هوكينغ !! فلنا الويلات !! هؤلاء إلحادهم غلب على علمهم و أثر في عقولهم، حتى صاروا مسخرة في الغرب قبل الشرق.

أقول لك دائما اخرس و لا تتطاول على أسيادك،

يبدو أن هذا موضع سجدة إلحادية لم أنتبه لها, داوكنز وهاريس ونيتشه كبير آلهة! قال ايش قال متحرر من العبودية! وهو يعبد أصنامه البشرية في الغرب! لو كان عندك كرامة لم تعبد إنسانا مثلك لك عقل مثله ولك عينين مثله.

 ليس احتراما لهم،

اخ اخ! كل هذا و ليس احترام لهم! طبعا ليس احترام بل عبودية وذل!

 و لكن احتراما لحجمك الحقيقيّ مقارنة بهم، حينما تفكّر في التجرّئ عليهم، فتذكّر حجمك و حجمهم، ثم اخرس!

هذا ما يفعله القمع الديني الإلحادي, أين هي الحرية يا ترى بالرأي والتعبير؟ هل تملكها وأنت تقول اخرس لمن ينتقد كاتبا أو فيلسوفا في الغرب؟ بدلا من هذه السوقية الرخيصة لم لا تدافع عن آلهتك بمنطق وحجج تقنع القراء وتشرفك مع جوقة العابدين يا زين العابدين لنيتشه وداروين؟ بل شين العابدين! ألا ما أقبح الجهل والحمق في الرجل!


فليذهب ريشارد دوكنز إلى الجحيم،

لماذا يذهب إلى الجحيم؟! هل غضبت عليه الآلهة؟ ما ذنب المسكين وهو يشرح بكل بساطة ما هو اللاشيء؟! ويستغرب مثلك من ضحك الجمهور على عقله؟ أليس أستاذا في توضيح اللاشيء الذي جاء منه كل شيء؟ لماذا ذهب إلى الجحيم وكأنه لا شيء؟ مع أن اللاشيء عندكم شيء؟ بل كل شيء!

 الذي يهمّني أنا هو فكرهم لا أشخاصهم، كتبهم و مؤلّفاتهم،

إذن لماذا لا تدافع عنها بغير كلمة اخرس وكأنك طفل في الشارع؟! قل أي شيء تدافع به عن صاحب نظرية اللاشيء الذي جاء منه كل شيء! قل أي شيء بعد كلمة اخرس!

 التي لا تستطيع أن تأتي أنت و لا أمّتك مجمتعة بمثلها. بالنسبة للمعيار الغبيّ الذي أتيت به أنت، فهو لا يوافق العقل و لا المنطق، لأنّه لا يمكن بتاتا أن يحدث إجماع من طرف جميع الجهات ( لا أقول العلماء) حول أيّة حقيقة مهما بلغ صغرها، هل حقّا تعتقد بأن الإنجيليّ الغبيّ و الذي لا يزيد عنكم عنجهيّة سيضع يده في يد العلماء و يقول هيّا بن لنجمع على صحّة أحفورة لوسي التي تصبّ في آخر الأمر في صحّة نظريّة التطوّر؟ أم إنّه سيسعى جاهدا لفبركة الحقائق من أجل إنقاذ دينه المثقوب؟

أشكّ في أنّ النقاش في هذا المستوى سينجح معك
.


مسكين أنت. إذن لماذا يتفقون على القوانين الثابتة كقوانين الجاذبية والطفو؟ أليست عقولهم مخرّبة بسبب الإنجيل؟ وعقول الملاحدة غير مخربة بل متطورة بسبب خرافات داروين وهوكينج وجنون نيتشه و ستالين؟ للمعلومية : الملحد هو الأكثر إيمانا بالخرافات حجما  و عددا, حتى أكثر من سكان الغابات في عدد الخرافات و حجمها. وهذا يفسر الانحراف الكبير في العقلية الملحدة وبعدها عن الاقناع, فترى الأمور غير الواضحة واضحة, والأمور الواضحة تراها غير واضحة, إنها الشيزوفرينيا بسبب الإلحاد ومعتقداته يا عزيزي, فاستعد لتحولات قادمة في عقلك.

الآن أنت فضحت الموضوع أكثر وعرفنا أن العلماء فقط عندك هم الملاحدة، وأن أي شخص يؤمن بالمسيح أو محمد ستسحب عنه عباءة العلم والعقل حتى لو كان أعلم من زميله الملحد وأكثر خبرة, هذا هو مقياسك العظيم انفضح وانكشف وكشفك معه, بل وكشف بقية الملاحدة أن هذا مقياسهم : عالم إنجيلي اطلع برا! محضر مختبر ملحد : أنت بروفسور! وكأن العلم أصبح هو الإلحاد .. عدنا للعقيدة مرة أخرى.

فحوى خطاب الملاحدة : عقيدتك هي علمك, أنت ملحد إذن أنت عالم! وانتهى الأمر! لكل شيء آفة و سوسة ، وآفة العقل هي أفكاركم الملحدة, تأكل العقل شيئا فشيئا حتى لا يبقى إلا الإلحاد بعد أن تكون أكلت الباقي. خداعكم لن يطول, الشعور الإنساني لا يُخدَع.

أي عاقل سيصدق بحكاية الأحافير من أساسها؟ عجزتم عن الواقع فلجأتم إلى الأحافير ، و الله يسلم ملايين السنين. وللمعلومية فتزوير الأحافير ليس صعبا. و إش معنى السِّت لوسي تبقى عظامها لوحدها لأربعة ملايين سنة؟! أو تتحجر عظامها وحدها دون أهل زمانها ؟! أربعة ملايين سنة ومع ذلك من شكل الحوض تعرف أنها أنثى! بينما عظام جدي و جدك تحولت لتراب!  ما أعظم علماء الإلحاد وأقل كذبهم!  أين دور الضغط والحرارة؟! أين دور الكائنات الدقيقة التي تحلل الجثث؟ أين دور الرطوبة في تحليل الكالسيوم والأملاح؟ أي جثة لتسلم من التحلل تحتاج لعمليات حفظ ومواد كيميائية وعزل, إذا كانت الصخور نفسها تتحلل وتتفتت بينما عظام لوسي على حالها وتضحك من ملايين السنين ! العظام في داخلها مواد دهنية تبحث عنها الكائنات الدقيقة, وكونها مجوفة و ذات مسامات تجتذب الرطوبة لتدخلها مثلما كان يدخلها الدم, والماء يحلل الأملاح والعظام أملاح. المقابر القديمة إذا حفرت لا يجدون في القبر إلا ترابا أو عظاما نخرة. إذن الفخار والسيراميك لا يصمد لملايين السنين فكيف تبقى عظام و تحافظ على بياضها؟!

 و الطامة الكبرى عظام الدينصورات التي تصل أكثر من 200 مليون سنة, مع أن مادة العظام واحدة ! وهل العنصر يعيش 200 مليون سنة وهو يشع ؟ بقاء مادة العظام على حالها مئات الملايين من السنين هذا يدل أنها لم تتفاعل مع شيء وهذا مستحيل علميا, لأنه لا يوجد توقف عن التفاعل, إلا العناصر التي تخدم الإلحاد فإنها تقف تضامنا مع قضيتهم العادلة! وتدخل المعادن في تجاويف العظام في الطبقات الرسوبية لتحل محل العظام. هي عملية غير معقولة أن تدخل مواد رسوبية ومعادن في نفس تجويف العظام فقط دون أن تصلها بغيرها، والأدهى والأمر اكتشاف قلب ديناصور متحجر وزنه ثلامائة كيلوجرام ! مع أن القلب عضلة تتعفن وتتحلل في أسابيع ! كيف تحجر هذا القلب ؟ نريد أن نفهم !

كيف تتحجر بنفس شكلها الاصلي دون مراعاة ضغط الطبقات وحركات طبقات الارض ؟ والأرض مليئة بالتجاويف ولم تملئها المعادن ولا الاملاح، اذ ليس كل تجويف سيُملأ .. ثم كيف تبقى لملايين السنين دون ان تتأثر بحركات قشرة الارض وتغيراتها المستمرة ؟ لو كان هذا تحجّرا طبيعيا و على قوانين، لوُجدت ملايين المتحجرات في كل مكان، خصوصا في مجاري المياه ، ملايين السنين خادمة مطيعة للملاحدة، مرة ملايين السنين تنبت شعرا او تخلق عيونا، ومرة ملايين السنين تحافظ على عظام وتبقيها كما هي كما يشاء نادي إكس وأتباعه . مرة تغيّر إذا شاءوا التغيير ، ومرة تثبّت إذا شاءوا الثبات.. ملايين السنين تخلق عظاما جديدة للأحياء لكنها لا تستطيع أن تغيّر عظاما نخرة للموتى ! هذه عقلية الملاحدة

عقلية الملاحدة هي عقلية عقلٍ يخدم هوى النفس..

يفترض أن تكون مجاري الانهار والوديان مليئة بمتحجرات من حشرات وأسماك وطيور وحيوانات جرفتها السيول وطمرتها وتسرب الطين الى داخل عظامها .. لماذا يحفرون فلا يجدون إلا ما يريدون ؟ وما دام تحجر العظام عملية موجودة في الطبيعة يفترض أن تكون كثيرة، ولكل الانواع. ولكل الأعضاء وليس للعظام ، أليسوا وجدوا قلب ديناصور متحجر ؟ اذن ما الذي يمنعهم أن يخرجوا لنا بديناصور كامل دخل الطين إلى داخل جلده وتحجر ؟ وهذا ما سوف يفاجئون به العالم فيما بعد في المستقبل ، لأن المسألة تدريج، يمررون الكذبة الاسهل ، فإذا مشت جاءت بالأكبر، في الأول عظام ديناصور، ثم قلبه ! القلب يحتاج الى وقت قليل جدا لا يتجاوز السنة ليتحلل، فكيف يتحجر وكان الوقت كافيا ؟ لا توجد ظروف استثائية ف يالطبيعة حتى نقول انها تعمل مثل هذه الأمور، الطبيعة متوازنة ومتكررة. ولا فرق بين عظام كبيرة وصغيرة ما دامت المسألة تسرب إلى داخل العظام، المفترض بموجب هذه النظرية أن الطبقة التي تحتنا يوج بها كل العالم الذي قبلنا، على درجات من الحفظ والتحجر .

عملية الحفر ليست بشيء جديد على البشرية، الحفر في كل مكان في العالم ومن قديم، لماذا لا يصادف أحد هذه المتجرات الا هم، مع أنهم ليست لديهم تقنية تحدد أماكن لمتحجرات، اذن هم بالصدفة يكتشفون ! ما هذه الصدفة السعيدة التي تواجه كل فريق إلحادي يبحث عن أحافير لصالح داروين؟ نحن في زمن تكنولوجيا الحفر، ووسائل الحفر التي يمتلكها الناس لا تقارن بالوسائل القديمة، ومع ذلك لم يجد أحدهم فيلا متحجرا ولا قطعة صخرية تضم ثوراً ولا حتى فأرا. فقط احافير تؤيد الإلحاد والتطوريون ، ولا يجدها غيرهم . انذهل مزارع امريكي لما نزل فريق إلحادي على سيارة جيب يبحث عن أحافير في مزرعته، وبينما كان يتكم معهم، جاءت تجري احدى العالمات ومعها عظم ديناصور من آخر مزرعته التي ولد بها هو و أبوه، وعنده آلات للحرث وتحريك التربة.

في شوارع العالم حفر لمئات الكيلومترات، والمناجم حفر، والغابات والبيوت حفر، والأنفاق في الجبال كلها حفر ، تخيل حفر أنفاق القطارات في اوروبا والمترو، لم يحالفهم الحظ أبدا في اكتشاف عظام أو أحافر متحجرة ؟ لا أحد يجد إلا حفارو القبور الملاحدة ! شيء عجيب ، هل تخيلت مساحة الحفر في العالم الذي تم بأشكال متعددة ؟ أتكلم على مستوى العالم . الحفر مستمر في كل لحظة في العالم ، العالم كله حفر بلا أحافير، والملاحدة والتطوريون أحافير بلا حفر، لأنهم يجدونها على السطح احيانا .. انه التوفيق الصُّدَفِي .. ربما كثرة احترامهم للصدفة جعلها تحن عليهم ..

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق