الثلاثاء، 5 أغسطس، 2014

اللعب محاولة فاشلة للعمل.

لعب الأطفال عبارة عن محاولة للقيام بالدور الطبيعي لغريزة العطاء.

اللعب هو محاولة فاشلة للعمل , فمن وقته مليء بالعمل لن يشعر بحاجة للعب , لأن اللعب نفسه عبارة عن عمل ويتطلب تركيز وجهد.

سبب لعب الأطفال هو عدم وجود عمل لديهم , لذلك هم يحاولون القيام بدورهم الطبيعي وهو الإنتاج , حتى لو كان في شيء غير حقيقي وهذا يدل على أن هناك غريزة ثابتة تدفعهم وهي غريزة العطاء.

اللعب لا يعتبر حاجة من حاجات الإنسان , فلو خيرت احدا بين لعب كرة القدم أو القيام بعمل بسيط فسيختار الثاني .

من المفترض ألا يكون عند الإنسان وقت فراغ فالعاقل دائما لديه عمل يقوم به , لهذا من الخطأ أن يكون هناك لعب لسد هذا الفراغ , الفراغ عبارة عن خطأ في الطبيعة  فالطيور  والحيوانات ليس لديها وقت فراغ.

إن سبب الفراغ يأتي  بسبب إهمال الواجبات , فيملأ الفراغ بأشياء قد لا تكون مفيدة وقد تبعد عن الله سبحانه وتعالى وتؤدي للتعب النفسي.

الشيطان يحاول أن يبعد الإنسان عن العمل , فتجده يحاول أن يبعدك عن مساعدة الفقير , ولكنه يطلب منك أن تجامل أحدا لأن لديه واسطة , وهذا من خداع الشيطان.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق